التصنيف: سياسي

هذا المقطع قديم ويعود إلى عام 2011 وليس له علاقة بأحداث اليمن الأخيرة

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر قصف على مدينة صنعاء في اليمن مؤخرًا،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت صفحة “العاصمة صنعاء” على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

هكذا كان قبل قليل قصف الطيران ل العاصمة صنعاء…

حصد المقطع 55 الف مشاهدة ونحو 398 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2022/01/25
فيما نشر المقطع ذاته أيضًا على الفيسبوك عدة حسابات هنــا، وهنــا، وعلى منصة اليوتيوب هنـا،

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم وليس له علاقة بأحداث اليمن الأخيرة

بحسب تقرير نشرته وكالة رويترز في 17 يناير 2021، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في انفجار صهريج وقود،

وتسبب في حريق قرب مطار أبو ظبي، وذلك عقب إعلان جماعة الحوثيين في اليمن تنفيذ هجوم على الإمارات.

فيما أبلغت شبكة رويترز في 21 يناير 2021، أن التحالف كثف الضربات الجوية على ما تصفه بأهداف عسكرية للحوثين،

بعد أن شن جماعة الحوثيين هجوما غير مسبوق على الإمارات وإطلاق مزيد من الصواريخ والطائرات المسيرة على مدن سعودية.

إثر ذلك تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعمون أنه يظهر قصفا على مدينة صنعاء مؤخرًا،

لكن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ من خلال تقطيع الفيديو إلى صور ثابتة والبحث عنها باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك ياندكس،

عثر فريق منصة فتبينوا على مشاهد مشابهة لمقطع الادعاء في مدونة ألمانية باسم “urs1798“،

حيث نشرت المدونة مقطعا بصيغة ذات جودة أعلى ومدة أطول بتاريخ 10 أغسطس 2011 مشيرة إلى أنه يعود إلى قصف الناتو لمدينة زلتين الليبية،

مقارنة مقطع الادعاء مع المقطع الأصلي عند الثانية 00:22 يظهر تطابقًا تاما بينهم.

فيما لم يتسنَّ لفريق فتبينوا التحقق من مكان وزمن التقاط المقطع إلا أن تداوله منذ عام 2011 ينفي أن يكون له أي علاقة بأحداث اليمن مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع قديم وليس له علاقة باستقبال المنتخب اليمني في مأرب بل يعود لاستقبال الأسرى

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة