التصنيف: سياسي

هذا المقطع قديم يعود لمظاهرة للمعلمين وليس مظاهرة ضد الحجاب في الهند

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر احتراق فتاة هندية أثناء محاولتها حرق الحجاب،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نُشر المقطع بتاريخ 17 يونيو 2022 مرفقا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

جزاء من يحارب الله ورسوله…. ((قامت جماعة فى الهند بعمل مظاهرات ضد الحجاب وقامت واحدة منهم بحرق الحجاب وكان رد الله عليها فى الحال ))

حصد المقطع 109 مشاركات وأكثر من 260 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2022/06/22

فيما تداولت المقطع ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك منها: هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا،

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم من مظاهرة للمعلمين في الهند وليس مظاهرة ضد الحجاب

بحسب وكالة رويترز، خرجت احتجاجات في باكستان والهند على تصريحات مسيئة من مسؤولين عن النبي محمد،

إثر ذلك يتداول ناشطون على مواقع التواصل مقطع فيديو يزعمون أنه يظهر احتراق فتاة هندية أثناء محاولتها حرق الحجاب،

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ أرشد البحث العكسي بصورة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك ياندكس إلى مدونة شخصية باسم “alief workshop“،

نشرت المدونة صور مقتبسة من مشاهد الادعاء وأرفقت في تفاصيل الخبر أن الحادثة تعود لوفاة معلمة هندية خلال احتجاجها،

بمتابعة البحث باستخدام الكلمات الدلالية (Teacher dies after Self-Immolation) في محرك غوغل،

عثرنا على العديد من المقالات الإخبارية التي تداولت تقارير حول الحادثة عام 2010،

لقطة شاشة من تقرير إخباري مصور عن الحادثة من قناة Zee News

 

فيما جاء في تفاصيل الخبر، أن معلمة أضرمت النار في نفسها في ولاية بنجاب الهندية بتاريخ 7 فبراير 2010،

وبحسب المصادر، أصيبت المعلمة “كاور” بحوالي 90% من الحروق في جسمها ونقلت إلى مستشفى مدني،

إلا أنها فارقت الحياة صباح يوم الأثنين 8 فبراير 2010،

كانت “كاور” واحدة من أربع معلمات محتجات على خطة ضمان التعليم (EGS)، تسلقن خزان المياه بعد ظهر يوم الأحد 7 فبراير للفت انتباه الحكومة حول مطالبهن.

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع قديم ويظهر الاعتداء على متهم بخطف الأطفال في الهند عام 2020

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً