التصنيف: سياسي

هذا المقطع متداول منذ 2021، ولا يصور تظاهرة حديثة أمام مستشفى شارل نيكول في تونس

آخر المقالات

في أعقاب وفاة شاب بطلق ناري من قبل الحرس الديواني في تونس العاصمة في 07 سبتمبر 2022،

تداول ناشطون على مواقع التواصل مقطعًا يزعمون أنه يظهر حالة من الغضب الشعبي أمام مستشفى شارل نيكول في تونس احتجاجًا على هذا الحدث،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادّعاء من الناشر – دون تصرف –

من أمام مستشفى شارنيكول تصاعد الغضب الشعبي ضد زعيم الانقلاب بعد وفاة شاب برصاص قوات الانقلاب

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بصيغته هذه في 07 سبتمبر 2021،

وحقق فيها آلاف المشاهدات، ومئات التفاعلات والمشاركات خلال أقل من 24 ساعة على نشره،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

كذلك هنـا، هنـا، هنـا، وعلى تويتر هنـا،

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

لا علاقة لها بطبيبين اتفقا على إجراء 313 عملية جراحية مهرا لزواجهما

هذا المقطع يصور مظاهرة في مدينة عقارب في تونس عام 2021

من خلال البحث بالكلمات الدلالية المسموعة في مقطع الادعاء تبين أن المقطع قديم،

إذ نشرته إحدى الصفحات المحلية التونسية في 11 نوفمبر 2021 وبمدة أطول على أنه يظهر جنازة رمزية في مدينة عقارب،


نتيجة بحث فيسبوك تظهر مشاهد الادعاء ذاتها متداولة منذ 11 نوفمبر 2021


بمتابعة البحث بهذه التفاصيل، نقع على المزيد من الصفحات المحلية في تونس التي نشرت المقطع في السياق ذاته آنذاك،

فيما ذكرت تقارير محلية تونسية، أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بصفاقس 2،

كانت قد فتحت تحقيقًا حول ظروف وملابسات وفاة الشاب عبد الرزاق الأشهب أصيل معتمدية عقارب وقتئذ.

حيث توفّي الأشهب مساء الاثنين 08 نوفمبر 2021 في المستشفى المحلي بمعتمدية عقارب (ولاية صفاقس)،

خلال تظاهرةٍ خرجت رفضًا لقرار وزارة البيئة إعادة فتح مصبّ “القنة” ذلك الوقت.

كما نشرت مصادر محلية مشاهد تظهر جنازة رمزية نظمها أهالي عقارب للشاب في 11 نوفمبر 2021،

يمكن مطابقتها مع مشاهد الادعاء ( الدقيقة 00:17) ،

فيما يمكن سماع المتظاهرين يهتفون باسم الشاب عبد الرزاق خلال هذا المقطع ” بالروح بالدم نفديك يا رزوقة”،

مما يؤكد أن المقطع قديم ويعود لهذا الحدث.


مقارنة الأشخاص في مقطع الادعاء (إلى اليمين) مع الأشخاص الظاهرين في مقطع نشرته المصادر المحلية في نوفمبر 2021


وتداول المقطع منذ نوفمبر 2021 ينفي أن يكون حديثًا ويصور تظاهرة في تونس العاصمة مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع يعود لغرق مركب صيد في تونس عام 2019، وليس مركب مهاجرين غير نظاميين

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنه مضلل ذو سياق مفقود، لأن المقطع قديم ولا يصور تظاهرة في تونس مؤخرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً