هذا المقطع لا يظهر قنص جندي إسرائيلي في غزة حديثًا بل متداول منذ 2021 على الأقل على أنه في باكستان

آخر المقالات

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك المقطع في 18 ديسمبر 2023 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

القسام تنشر فيديو لجندي اسرائيلي كان يحاول يتواصل مع القيادة بمنخاره وإجته رصاصة الوداع …ولك الوووووو

حقق المقطع على هذا الحساب عشرات المشاهدات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقله مستخدمون آخرون هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

هذا المقطع متداول منذ عامين على الأقل على أنه لقنص جندي في باكستان وليس من الحرب الجارية

نقلًا عن وكالة بي بي سي 24 ديسمبر – دون تصرف-: كتائب القسام تقول إن مقاتليها “يخوضون اشتباكات مسلحة ضارية بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مع القوات الإسرائيلية المتوغلة في محور مشترك بين جباليا البلد والمعسكر شمال قطاع غزة” إثر ذلك، تناقل مستخدمون على مواقع التواصل مقطعًا يدعون أنه يظهر قنص جندي إسرائيلي في غزة حديثًا،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ أشار أحد مستخدمي منصة إكس في تعليقه على ناشر للادعاء أن المقطع متداول منذ مارس الماضي،

حيث نشره أحد مستخدمي إكس في 26 مارس 2023 مع تعليق باللغة الإنجليزية “Right between the eyes”،

دون تفاصيل حول حقيقته،

إلا أن متابعة البحث بالكلمات الدلالية باللغة الإنجليزية حول هذا المقطع، كشف أنه متداول منذ عام 2021 على الأقل،

حيث نشره أحد مستخدمي منصة Reddit حينها وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

“هجوم قناص وقع مؤخراً على جندي من الجيش الباكستاني شنته حركة طالبان الباكستانية في شمال وزيرستان”

فيما لم يتسنّ لفريق فتبينوا التحقق من تاريخ التقاط المقطع وسياقه الأصلي،

إلا أن تداوله قبل عامين ينفي أن يكون حديثًا ومتعلّقًا بالحرب الجارية منذ 07 أكتوبر 2023.

اقرأ أيضًا: هذا الفيديو مركب ولا يظهر مقتل جنود إسرائيليين بل يعود لتفجير انفاق في قطاع غزة مؤخرًا 

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي.

اقرأ أيضاً