التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع لبناء جسر في تركيا وليس له علاقة في اليمن

آخر المقالات

انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لبناء جسر عبر الحاسوب وادعى ناشروه بأنه يعود لبناء جسر كان سيربط بين آسياء وأفريقيا

فلنتعرف على حقيقة المقطع في مقالنا الآتي..

الإدّعاء

نشرت صفحة أخبار مأرب على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

🙏🏻هذا هو الجسر الذي كان سيربط بين آسياء وأفريقيا عبر المخاء وجيبوتي والذي كان سيحقق لليمن نقلة تجارية ونهضة كبيرة وهو السبب الذي أدى إلى تمزيق وإنتهاك سيادة اليمن وإحتلال موانيئة وجزره من قبل الدول المجاورة لأنها ستصاب بإنهيار كبير في حالة نجاحه نتيجة تبني الصين وباكستان طريق دولى يسمى طريق تجارة الحرير يمر عبر اليمن وأفريقيا🙏🏻

حصد المقطع اكثر من 6 الآف مشاركة ونحو 8.9 الآف تفاعل وحقق على اكثر من مليون مشاهدة حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2020/12/05
فيما نشر مقطع الادعاء ذاته عدة صفحات وحسابات أخرى على الفيسبوك منها:

الراصدشذى المخلافيميسرة مراد بن رشيدسالم الشريفيسيف النبيلMohammad HasibSalah Eldin Alleithغسان الشرفي

مضلل

عند التدقيق في مقطع الادعاء يمكننا ملاحظة العنوان المكتوب في الأعلى (Construccion De UN Puente Atirantado) والتي تعني جسر معلق مدعوم بالكوابل.

وفي الزاوية المقابلة كٌتب (MAPERCON) وبالبحث عنها في محرك البحث تبين بأنها شركة بناء وكانت قد نشرت مقطع الادعاء ذاته على الفيسبوك بتاريخ 2020/04/10

وكانت قد قالت الصفحة بأن هذا المقطع لبناء جسر ونفق في تركيا فوق نهر الفرات ويبلغ طوله 660 مترًا ويتكون من مسارين 2×2 وارجعت المقطع الى المصدر 𝗚𝘂̈𝗹𝘀𝗮𝗻 𝗛𝗼𝗹𝗱𝗶𝗻𝗴
وبالبحث عن المقطع في محرك البحث غوغل باستخدام الكلمات الدلالية (Gülsan Holding Bridge) عثر فريق فتبينوا على المقطع ذاته في قناة الشركة على اليوتيوب.

ونشرت الشركة مقطع الادعاء ذاته بتاريخ 2017/10/24 تحت عنوان جسر كومورهان المعلق بالكوابل

وبالتحقق من المعلومات التي حصلنا عليها من خلال البحث، قمنا بتوثيق المنطقة ذاتها في مقطع الادعاء على خرائط غوغل والتي أظهرت فعلا بناء جسر في ذلك التاريخ، صور من خرائط غوغل من عام 2015 وعام 2018

وبمقارنة صور من مقطع الادعاء مع صور من خرائط القمر الصناعي تمكنا من مطابقة الكثير من التشابهات بينهم:

بالبحث في غوغل عن مخطط جسر يربط بين آسيا وافريقيا عثرنا على خبر يعود لعام 2008 على موقع addustour.com والذي كتب عن مشروع جسر مقترح يربط اليمن وجيبوتي عبر باب المندب ولم نعثر على أي معلومات اذا تم الموافقة عليه او البدء في بناءه،
والجدير بالذكر بأن أقرب نقطة بين اليمن وجيبوتي تقارب 30 كلم عبر مضيق باب المندب فيما مقطع الادعاء لا يتجاوز طول الجسر 660 متر.

اقرأ أيضًا:
هذه الصورة قديمة وتظهر احتراق شاحنة نقل في مصر ولا علاقة لها بالأحداث الأخيرة في الكركرات

الصورة المنسوبة لقناة سكاي نيوز مفبركة ولم تنشر أي تصريح لجو بايدن حول حزب البعث في العراق

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو في غير سياقه لنقل معلومة غير صحيحة.

1 تعليق واحد. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة