التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع لحريق في أحد مستودعات الرياض وليس له علاقة بسوريا

آخر المقالات

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو يظهر حريق في أحد المستودعات وادعى ناشرو المقطع بأنه يعود لحريق في شركة غاز في سوريا

فما حقيقة المقطع؟

الإدّعاء

نشرت صفحة العين الإخبارية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

انفجار في الشركة السورية للغاز في محافظة حمص

حصد المقطع على 6 مشاركات ونحو 60 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 23/01/2021
فيما نشرت المقطع ذاته عدة حسابات وصفحات أخرى على الفيسبوك منها:
Gamal Abdelnaby – محمد سلام الهاشميعراق الصابرينعبدالله سباغخالد جمال الحينيكاميرا تقاريرأخبار جوبر Jobar News

عنوان مضلل

المقطع مصور في السعودية

عند تقطيع فيديو الادعاء إلى صور ثابتة والبحث عنها باستخدام خاصية البحث العكسي في محرك غوغل، عثر فريق فتبينوا على نتيجة بحث تعود لقناة أحداث العالم على اليوتيوب،

نشرت المقطع قناة أحداث العالم بتاريخ 16/01/2021، تحت عنوان ‏الدفاع المدني في الرياض يسيطر على حريق في مستودعات على طريق الخرج القديم،

وأرفقت مشاهد أخرى تعود الى ذات الحريق مصورة من جهة مختلفة،

وبالبحث عن الكلمات الدلالية (حريق طريق الخرج القديم) عثرنا على خبر من موقع صحيفة سبق السعودية عن الحريق،

وقالت الصحيفة بأن دفاع مدني الرياض حاصر الحريق الذي اندلع على طريق الخرج القديم في احد المستودعات،

كما ونشر حساب الدفاع المدني الرسمي عبر تويتر تغريدة عن الحريق الذي نشب في الرياض وأرفق صورًا من الحادثة

والبحث عن سيارات الإطفاء في سوريا يتبين لنا بأنها باللون الأحمر ولا تتشابه مع السيارات الموجودة في مقطع الادعاء،

فيما تتميز سيارات الإطفاء في الرياض باللون الاصفر ويمكننا مطابقة سيارات الإطفاء من مقطع الادعاء مع الصور من حساب الدفاع المدني الرسمي،

وبالرجوع إلى صور الاقمار الصناعية لتوثيق التوقيت ومكان الحريق، تمكنا من العثور على المستودعات التي اندلع بها الحريق بتاريخ 16/01/2021،

صورة بتاريخ 17/01/2021 بالمقارنة مع صورة بتاريخ 15/01/2021 للموقع ذاته،

احداثيات الموقع على خرائط غوغل 

فيما ذكر التلفزيون السوري أن انفجارا وقع يوم الثلاثاء 19/01/2021 في منطقة بها منشأتان للنفط والغاز في مدينة حمص وتسبب في حريق ضخم بحسب الدفاع المدني،

ما ينفي بأن يكون لمقطع الادعاء علاقة في الانفجار الذي حصل في سوريا.

اقرأ أيضًا:
هذا المقطع لنقل أشجار في الإمارات وليس له علاقة بسوريا أو تركيا

المقطع يعود لحرائق أستراليا في عام 2019 وليس حرائق سوريا التي وقعت في سبتمبر 2020

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو في غير سياقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة