هذا المقطع للمتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يحيى سريع قديم ويتم تداوله على أنه حديث

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 31 ديسمبر 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

خبار عاجل العصار اليمن 28/12/2023 الحوثي يقصف مطار دبي. ابو ظبي

حصد الادعاء نحو 4400 تفاعلٍ، وأكثر من 114 ألف مشاهدة، و464 مشاركة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 05 يناير 2024

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذا المقطع متداول منذ عام 2022 للمتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يحيى سريع

أرشد البحث بالكلمات الدلالية «عملية إعصار اليمن» في منصة اليوتيوب إلى أن المقطع قديم،

إذ نشرت قناة «أخبار الميادين» مشاهد المقطع ذاتها ضمن نشرتها المسائية بتاريخ 17 يناير 2022، بعنوان -دون تصرف-: «عملية “إعصار اليمن”.. صنعاء تضرب أبو ظبي»

ويظهر المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يحيى سريع في خطابه عند الدقيقة (3:15)، فيما تظهر مشاهد المذيعة ابتداءً من الدقيقة (1:12)،

ونقلًا عن وكالة الأنباء فرانس 24 آنذاك -دون تصرف-: في هجوم وصفته الإمارات بـ”الاعتداء الحوثي الآثم”، قتل ثلاثة أشخاص في انفجار وحريق اندلع في ثلاثة صهاريج لنقل المحروقات في منطقة مصفح، بالقرب من خزانات أدنوكو وفي منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي الإثنين. وقالت دولة الإمارات في وقت لاحق إنها “تحتفظ بحقها في الرد على تلك الهجمات الإرهابية وهذا التصعيد الإجرامي الآثم”، مؤكدة أن “هذا الاستهداف الآثم لن يمر دون عقاب”.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع في بيان متلفز نقلته قناة المسيرة “نفذت القوات المسلحة بعون الله تعالى عملية عسكرية نوعية وناجحة” مشيرا إلى استهداف “عدد من المواقع والمنشآت الإماراتية الهامة والحساسة” بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة.

وادعى الحوثين استهداف “مطاري دبي وأبوظبي ومصفاةَ النفطِ في المصفحِ وعددا من المواقع والمنشآت الإماراتية الحساسة” في العملية التي أطلقوا عليها اسم “اعصار اليمن”.ولم تعلن السلطات الإماراتية عن وقوع أي حادث في إمارة دبي.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع ليس لاستهداف مكتب حركة حماس في بيروت، بل يظهر منزل خالد خروشة في مدينة نابلس

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ذو محتوى ناقص، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا على أنه حديث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً