التصنيف: سياسي

هذا المقطع لهروب سيارة الشرطة من المتظاهرين قديم وليس من مظاهرات إيران الأخيرة

هروب سيارة شرطة في إيران
آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر هروب مركبة شرطة من المتظاهرين في مدينة نهاوند الإيرانية مؤخرًا، فما حقيقة هذا المقطع؟

الإدّعاء

نُشر المقطع بتاريخ 21 سبتمبر 2022 مرفقا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

#يحدث_الآن
نهاوند
هروب قوات خامنئي من المتظاهرين في مدينة نهاوند الايرانية

حقق المقطع 4 مشاركات وأكثر من 50 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2022/09/23

فيما تداولت المقطع ذاته عدة حسابات أخرى على الفيسبوك هنــا، وهنــا، وهنــا، وهنــا، وهنــا،

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم وليس من مظاهرات إيران الأخيرة

بحسب وكالة الانباء رويترز، أثارت وفاة “مهسا أميني” الغضب في إيران، التي ألقت القبض عليها شرطة الآداب في طهران الأسبوع الماضي بسبب “ملابس غير مناسبة”

فيما شهدت طهران ومدن أخرى مظاهرات عديدة وأضرم المحتجون النيران في مراكز ومركبات للشرطة، مع ورود أنباء عن تعرض قوات الأمن لهجوم في 22 سبتمبر 2022،

إثر ذلك تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا يظهر هروب مركبة شرطة من المتظاهرين يزعمون أنه يعود للمظاهرات الأخيرة في إيران،

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن المقطع قديم

إذ أرشد البحث العكسي بصورة ثابتة من مقطع الادعاء إلى أن المقطع متداول منذ عام 2017،

حيث نشرته صفحة على الفيسبوك بتاريخ 31 ديسمبر 2017 على أنه سيارة تدهس المواطنين في إيران،

وبمتابعة البحث باستخدام الكلمات الدلالية على منصة اليوتيوب،

عثرنا على العديد من القنوات التي نشرته بتاريخ 30 ديسمبر 2017 على أنه يظهر هروب سيارة شرطة من المتظاهرين في مدينة أراك الإيرانية،

حيث شهدت إيران مظاهرات مناهضة للحكومة عام 2017 في العديد من المدن،

وبمجرد وجود المقطع على الانترنت منذ عام 2017 يؤكد أن لا علاقة له بالأحداث الأخيرة التي تشهدها إيران. 

اقرأ أيضًا:

المقطع الذي قيل أنه يظهر تمزيق صورة الخامنئي في إيران مؤخرًا قديم ومتداول منذ عام 2017

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً