التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع لا يظهر اجتماعا بين البرهان وحمدوك قبل تقديم الأخير استقالته

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر لحظة اجتماع البرهان مع حمدوك قبل أن يقدم الأخير استقالته،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشر حساب عبدالقادر احمد خالد في مجموعة لجنة ازالة التمكين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك فيديو بتاريخ 03 يناير 2022،  وأرفقه بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

البرهان يهدد حمدوك
تسريب فيديو لحظة اجتماع البرهان مع حمدوك قبل الاستقاله .. سيأتي تعليقنا علي هذا الفديو لاحقا …. علاء الدين السعودي ـــ التجمع المهني السوداني

حصد المقطع زهاء 1500 مشاركة ونحو 755 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2022/01/07
فيما نشر المقطع ذاته على الفيسبوك أيضًا: هنــا، هنـــا، وهنــا،

عنوان مضلل

هذا المقطع لا يظهر اجتماع بين البرهان وحمدوك

ظهر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يوم الأحد 2 يناير 2022 في خطاب متلفز وأعلن استقالته بعد أقل من شهرين من إعادته إلى منصبة في إطار اتفاق سياسي مع الجيش بحسب وكالة رويترز،

إثر ذلك تداول نشطاء في منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعمون أنه يظهر عبد الله حمدوك وعبد الفتاح البرهان في اجتماع قبل استقالته،

لكن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح ومقطع الفيديو ليس له علاقة بهم،

من خلال البحث عن الشعار الذي يظهر على مقطع الادعاء (سودان بوست) عثرنا على صفحة تحمل الاسم والشعار ذاته على موقع الفيسبوك،

وبالبحث بداخل الصفحة تمكنا من العثور عن مقطع الادعاء ذاته بتاريخ 20 ديسمبر 2021، – قبل استقالة حمدوك – ،

نشرته الصفحة مرفقا بالنص الوصفي:

#عاجل شاهد مواطنيين من دنقلا يطالبون من وإلى الولاية بتقديم استقالته ولواء يتدخل ويصرح ” على بالطلاق تقعد”

ومن خلال التدقيق بالمقطع الأصلي يمكننا ملاحظة ملامح الأشخاص الذين ظهروا فيه ولا يوجد شبه بينهم وبين حمدوك أو البرهان،

ويعود المقطع إلى مواطن سوداني وعوض أحمد محمد قدورة، أمين عام حكومة الولاية الشمالية،

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع المتداول قديم ولا يظهر مشاركة رئيس الوزراء السوداني في مظاهرة حديثة

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو في غير سياقه الأصلي لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة