التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع ليس لاشتباكات حديثة بين الجيش والدعم السريع في السودان بل يعود لعام 2019

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر اشتباكات حديثة بين قوات الجيش والدعم السريع في السودان،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت صفحة سيصرخون على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

المدرعات الان موجهات بين شرفاء الجيش مع مليشيات الدعم السريع والانقلابين

حصد المقطع أكثر من 23 الف مشاهدة ونحو 103 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2021/10/27

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم ولا علاقة له بالأحداث الحالية في السودان

ماذا يحصل في السودان؟

نقلاً عن وكالة رويترز – بدأ السودان الانتقال إلى الديمقراطية بعد انتفاضة شعبية عام 2019 والإطاحة بالرئيس عمر البشير،

وبموجب اتفاق أغسطس 2019 يتقاسم الجيش السلطة مع المسؤولين المعينين من قبل الجماعات السياسية المدنية في هيئة حاكمةباسم مجلس السيادة،

يهدف المجلس إلى قيادة البلاد إلى الانتخابات نهاية عام 2023،

أفادت مصادر سياسية لوكالة رويترز أن أعضاء بالحكومة السودانية وعدد من قادة الأحزاب الموالية لها اعتقلوا يوم الاثنين 25 أكتوبر

فيما يبدو أنه انقلاب عسكري بعد أسابيع من التوتر بين الجيش والحكومة المدنية في السودان.

إلا أن مقطع الادعاء المتداول قديم وليس له علاقة بالأحداث الحالية في السودان،

حيث ارشد البحث العكسي عن إحدى اللقطات الثابتة إلى المقطع ذاته على منصة اليوتيوب نشر عام 2019،

نشرت المقطع قناة تدعى زول جوطة  بتاريخ 14 يونيو 2019 تحت عنوان: احداث القيادة العامة. 

ومن خلال مشاهدة المقطع الكامل يمكننا رؤية لافتة إعلانية في وسط الطريق العام ،

والتي يمكن أيضا مشاهدتها في مقاطع المظاهرات القديمة التي طالبت برحيل عمر البشير في ابريل 2019 من أمام القيادة العامة،

مما يؤكد أن المقطع التقط خلال أحداث شهر أبريل 2019 وليس له أي علاقة بالأحداث الحالية

اقرأ أيضا: فيديو إعلان وزير الطاقة السوداني قطع إثيوبيا إمداد الكهرباء عن السودان مفبرك

تقييم فتبينوا: بناء على ماسبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه مضلل، لأنّه استخدم مقطعا قديما في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة