هذا المقطع ليس لانفجار أنبوب مياه مخصص لإغراق أنفاق غزة، بل لانفجار خط مياه في السعودية عام 2016

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

إنفجار أنبوب ماء للصهاينة كانوا يستخدمونه لإغراق أنفاق غزة.

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بصيغته هذه بتاريخ 17 ديسمبر 2023،

كما تداولته عدة حسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع يظهر انفجاراً في خط مياه التحلية في السعودية، ولا علاقة له بضخ المياه في أنفاق غزة

نقلًا عن وكالة رويترز -بدون تصرف-: “ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال وشبكة ABC أن الجيش الإسرائيلي بدأ في ضخ مياه البحر في أنفاق حماس، حيث يعتقد أن مقاتلي حماس تخفي ذخائر وتشن هجمات كر وفر على الجيش الإسرائيلي في قتال الشوارع.” إثر ذلك، تداول ناشطون على مواقع التواصل مقطعاً يدعون أنه يظهر انفجار أنبوب مياه كان يستخدم لإغراق هذه الأنفاق،

إلا أن التحري كشف أن هذا الادعاء غير صحيح،

إذ قاد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من المقطع في محرك جوجل،

إلى المقطع ذاته منشوراً على يوتيوب في 15 يناير 2016، مرفقاً بالعنوان الآتي:

“2- انفجار خط مياه التحلية/ كسر ماصورة ماء – طريق الدمام مخرج الجنادرية 5/4/1437 بعد صلاة الجمعة”.

كذلك، أرشد البحث حول هذا الحدث إلى عدة مصادر نشرت مشاهد مماثلة في يناير 2016 ضمن تقاريرها حول هذا الحدث،

فيما أضافت المصادر في تفاصيل الخبر أن خط مياه التحلية الرئيسي المغذي لمدينة الرياض على طريق خريص،

بالتقاطع مع الجنادرية شهد انكساراً تسبب في انسياب كميات كبيرة من المياه،

فيما يمكن مطابقة إحدى لقطات مقطع الادعاء، مع لقطة نشرتها صحيفة البيان الإماراتية ضمن تقريرها حول هذا الحدث آنذاك،

بينما يظهر في المشهد لافتة تحمل أسماء وجهات في السعودية “مدينة الرياض”، مما يؤكد أن المقطع يعود لهذا الحدث.


مطابقة لقطة من مقطع الادعاء على يوتيوب (يسار)، مع لقطة نشرتها صحيفة البيان تظهر انفجار خط مياه التحلية في الرياض (يمين)


هذا بيّنت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة في السعودية على منصة إكس في 15 يناير 2016،

أن فرق الصيانة والأمن الصناعي باشرت العمل على الإنكسار المفاجئ لخط المياه المغذي لمدينة الرياض آنذاك،

كما أرفقت البيان بعدة صور للمنطقة ذاتها الظاهرة في مقطع الادعاء، بينما أكدت في بيان لاحق في 16 يناير أنتهاء العمل على صيانة هذه الخطوط.

إقرأ أيضًا: هذا المقطع ليس لغرق قطار في عسقلان إثر ضخ المياه في أنفاق غزة، وإنما من فيضانات نيو جيرسي عام 2021

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً