هذا المقطع ليس لتوجه سائقي الشاحنات نحو حدود تكساس للاحتجاج على الحكومة الفيدرالية، بل لاحتجاج ضد إجراءات كورونا في عام 2022

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

متابعة الأخبار “تكساس :”
◾“قافلة من المتظاهرين تسمى “جيش الله” (Army of God) تتجه إلى الحدود الجنوبية”: يسرع سائقو الشاحنات إلى مساعدة ولاية تكساس المتمردة – من المتوقع أن يشارك في الاحتجاج 700 ألف سيارة.
◾تتجه قافلة من سائقي الشاحنات الوطنيين إلى الحدود الأمريكية مع المكسيك وسط تصعيد المواجهة بين تكساس والحكومة الفيدرالية.
◾أطلق منظمو مسيرة “لنأخذ حدودنا مرة أخرى” على أنفسهم اسم “جيش الله” وقالوا إن مهمتهم هي مقاومة “الليبراليين” الذين تآمروا لترك الحدود الأمريكية مفتوحة وتدمير البلاد.
◾قدر عضو الكونجرس الجمهوري من تكساس كيث سيلف أن ما يصل إلى 700 ألف سيارة ستشارك في الاحتجاج وأكد أن هذه يجب أن تكون مظاهرة سلمية.

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 28 يناير 2024، محققاً 12 تفاعل وأكثر من 120 مشاهدة،

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع يظهر مظاهرة احتجاجية ضد إجراءات كورونا الاحترازية عام 2022، وليست لتوجه قافلة شاحنات نحو تكساس مؤخراً

نقلًا عن وكالة فرانس24 -دون تصرف-: “يثير قرار حاكم تكساس إبقاء الأسلاك الشائكة على الحدود مع المكسيك ونشره دبابات ومركبات عسكرية، في تحد لإدارة بايدن وواشنطن، تساؤلات حول احتمال وقوع تصادم بين الولاية الأمريكية والحكومة.” في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعاً يدعون أنه يظهر توجه سائقي شاحنات إلى الحدود مع تكساس للاحتجاج على الحكومة الفيدرالية،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن المقطع قديم، 

قاد بحث عكسي على Google، لصحيفة ديلي ميل التي نشرت مشاهداً مماثلة لهذه القافلة في فبراير 2022،

على أنها تظهر قيام العشرات من سائقي الشاحنات برحلة عبر البلاد مدتها 11 يومًا من كاليفورنيا إلى واشنطن العاصمة،

في محاولة للاحتجاج على قيود فيروس كورونا (كوفيد-19)،

وتتجه قافلة الشعب People’s Convoy، التي يقال إنها تتألف من عشرين شاحنة وحوالي 100 مركبة أخرى،

إلى واشنطن العاصمة بعد مغادرة كاليفورنيا للاحتجاج على تفويضات ارتداء الكمامات واللقاحات.

فيما قام السائقون بتغيير مسار قيادتهم بعد تأجيلها بسبب سوء الأحوال الجوية في أريزونا.

باستكمال البحث استناداً على ذلك، أرشدت النتائج لمنصة Insider، التي نشرت المقطع ذاته على أنه يظهر

قافلة من سائقي الشاحنات متوجهة من كاليفورنيا، إلى واشنطن العاصمة، في 23 فبراير 2022،

للتعبير عن الغضب بشأن القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا،

فيما لقى هؤلاء السائقون حشود ضخمة من المؤيدين يهتفون لهم على طول الطريق.

وبحسب رويترز في 23 فبراير 2022، بدأت مجموعة من سائقي الشاحنات الأمريكيين رحلة عبر البلاد من كاليفورنيا إلى

واشنطن للاحتجاج على قيود فيروس كورونا، وغادرت أكثر من 24 شاحنة ذات 18 عجلة، إلى جانب حوالي 50 شاحنة صغيرة ومركبة ترفيهية،

فيما تبدأ هذه القافلة التي تطلق على نفسها اسم “قافلة الشعب” رحلة مدتها 11 يومًا إلى طريق بيلتواي، وهو طريق سريع رئيسي يحيط بالعاصمة الأمريكية،

للمطالبة بإنهاء متطلبات اللقاحات والكمامات الخاصة بكوفيد-19.

كما نشرت رويترز مشاهد لهذه القافلة في فبراير 2022 هنـا.

إقرأ أيضًا: هذا المقطع ليس لاشتعال النيران بناقلة النفط “مارلين لواندا”، بل يعود لاحتراق سفينة في مايو 2021 بالقرب من سريلانكا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعاً قديماً في غير سياقه الأصلي، للترويج لخبر غير صحيح.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً