هذا المقطع ليس لغرق قطار في عسقلان إثر ضخ المياه في أنفاق غزة، وإنما من فيضانات نيو جيرسي عام 2021

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

المياه التي ضخها الجيش الاسرا_ئي_لي في أنفاق المقاو_مة بغزززززززة تتسبب في إغراق القطار الرابط بين مدينتي سديروت وعسقلان

نشرت إحدى حسابات إنستغرام الادعاء بتاريخ 12 ديسمبر 2023، محققاً نحو 42 ألف تفاعل وأكثر من مليوني مشاهدة،

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع يظهر قطار عالق في نيو جيرسي في سبتمبر 2021، وليس لغرق قطار في عسقلان مؤخراً

نقلًا عن وكالة رويترز -بدون تصرف-: “ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال وشبكة ABC أن الجيش الإسرائيلي بدأ في ضخ مياه البحر في أنفاق حماس، حيث يعتقد أن مقاتلي حماس تخفي ذخائر وتشن هجمات كر وفر على الجيش الإسرائيلي في قتال الشوارع.” إثر ذلك، تداول ناشطون على مواقع التواصل مقطعاً يدعون أنه يظهر غرق قطار يربط بين سديروت وعسقلان بسبب المياه التي ضخّها الجيش الإسرائيلي في الأنفاق،

إلا أن التحري كشف أن هذا الادعاء غير صحيح،

إذ قاد البحث العكسي عن إحدى لقطات المقطع الثابتة في محرك ياندكس إلى منصة يوتيوب،

حيث نشر أحد مستخدمي المنصة المقطع في 26 سبتمبر 2021 على أنه يعود لفيضاناتٍ في ولاية نيوجيرسي الأمريكية .

فيما كشف البحث عن العلامة المائية المثبتة على هذا المقطع عبر منصة تيك توك، أن المقطع كان قد نشر في 3 سبتمبر 2021،

كما أضاف ناشر المقطع حينها أنه التقط في منطقة Bound Brook، في ولاية نيوجرسي.

لقطة شاشة للمقطع منشوراً في منصة تيك توك في 2 سبتمبر 2021

وبحسب مصادر محلية، تسببت بقايا إعصار إيدا التي غمرت نيوجيرسي بأمطار قياسية بفيضان المياه في باوند بروك،

فيما علق قطار نيوجيرسي وسط هذه الفيضانات، متسبباً بإغلاق الحواجز المخصصة للتحكم بسيلان المياه وتصريفها Floodgates.

كما شاركت المصادر مقاطع عدة للفيضانات في منطقة باوند بروك، ويظهر فيها مشاهد مماثلة للقطار العالق وسط المياه.

إقرأ أيضًا: هذا الفيديو مركب ولا يظهر مقتل جنود إسرائيليين بل يعود لتفجير انفاق في قطاع غزة مؤخرًا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

المصادر

اقرأ أيضاً