هذا المقطع متداول منذ عام 2014 في أوكرانيا، وليس من الصواريخ التي أطلقتها حماس مؤخرًا

آخر المقالات

حماس

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 08 يناير 2024 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

#عاجل‬⁩
‏رشقة صاروخية قسامية تدك معاقل ⁧‫#تل_أبيب‬⁩.. تحمل رسالة للعدو وللمتصهـhـينين.. مفادها ⁧‫#القسام‬⁩ باقي ومسيطرا على الميدان و الانتصارات التي يتغنى بها جيش العدو مجرد كذبة على الشارع الإسرائيلي. ⁧‫#غزه_تقاوم_وستنتصر‬⁩

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

حماس

حماس

هذا المقطع متداول منذ عام 2014 على أنه في أوكرانيا، ولا يظهر إطلاق حماس رشقة صاروخية تجاه تل أبيب مؤخرًا

نقلًا عن وكالة بي بي سي -دون تصرف-: “قالت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- إنها أطلقت رشقة صاروخية على مدينة تل أبيب، رداً على ما وصفته “المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين في قطاع غزة”.” إثر ذلك تداول ناشطون على الفيسبوك مقطع فيديو يدعون أنه يظهر لحظة إطلاق رشقة صاروخية تجاه تل أبيب،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة «فتبينوا» كشف أن هذا المقطع قديم،

أرشد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك البحث ياندكس إلى منصة اليوتيوب،

إذ نشرت قناة مشاهد المقطع ذاتها ضمن مقطع بمدة أطول بتاريخ 15 يوليو 2019،

فيما وقع فريق منصة فتبينوا على أقدم تداول للمقطع منشورًا عبر منصة روسية في نوفمبر 2014،

على أنه يبين -حسب الوصف- إطلاق أوكرانيا صواريخ غراد من دونباس وذلك في سياق حرب دونباس عام 2014.

هذا ولم يتسنّ لفريق منصة «فتبينوا» التأكد من سياق المقطع الأصلي، إلا أن تداوله منذ عام 2014 ينفي أن يكون متعلقًا بالحرب الجارية منذ 07 أكتوبر 2023.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع ليس لتفجير سيارة مفخخة من قبل مقاتلي حماس في غزة، بل متداول منذ 2017 على أنه في الموصل

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً