هذا الفيديو لا يظهر احتراق طائرة أمريكية متوجهة إلى تل أبيب بل لاحتراق طائرة ركاب في مطار شيكاغو عام 2016

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 28 أكتوبر 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

احتراق طائرة أمريكية قبل الإقلاع> يمهل ولا يهمل.

حصد الادعاء 20 تفاعلًا، ومشاركة واحدة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 04 نوفمبر 2023

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذا المقطع متداول منذ عام 2016، ويظهر احتراق طائرة أمريكية كانت متجهة نحو ميامي

بحسب صحيفة نيويورك تايمز (بدون تصرف)، “أمر وزير الدفاع لويد ج. أوستن الثالث بإرسال حوالي 2000 جندي أمريكي إضافي للتحضير للانتشار في الشرق الأوسط لدعم إسرائيل، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الثلاثاء 7 أكتوبر 2023″ إثر ذلك تداول ناشطون على مواقع التواصل مقطع فيديو يدعون أنه يظهر احتراق طائرة أمريكية كانت متوجهة إلى تل ابيب.

إلا أن البحث الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن الفيديو قديم.

قاد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك البحث جوجل إلى منصة X،

إذ نشر حساب المقطع ذاته بتاريخ 28 أكتوبر 2016، لطائرة من مدرج مطار شيكاغو، انفجرت قبل إقلاعها.

بالمثل؛ نشرت العديد من المواقع الإخبارية العالمية المشاهد ذاتها، ولقطات من المقطع، على أنه يبين إخلاء ركاب طائرة بعد أن اشتعلت النيران فيها في مطار شيكاغو عند كانت توشك على الإقلاع،

وفي التفاصيل؛ ألغى طاقم طائرة الخطوط الجوية الأمريكية من طراز Boeing 767 المتجهة إلى ميامي الإقلاع من مطار أوهير بعد “مشكلة ميكانيكية متعلقة بالمحرك”، وفقًا للمتحدث باسم شركة الطيران ليزلي سكوت.

فيما قامت شركة أمريكان إيرلاينز بتشغيل رحلة خاصة تلك الليلة لنقل عملائنا إلى ميامي كما كان مقررًا.

اقرأ أيضًا: هذا الفيديو قديم ومتداول منذ 2021 ولا يظهر وصول شاحنة مساعدات فارغة إلى قطاع غزة مؤخرًا

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً