هذا المقطع متداول منذ عام 2016 على الأقل، ولا يبين لحظة استهداف الحوثي السفينة النرويجية مؤخرًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 12 ديسمبر 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

لحظة استهداف السفينة النرويجية التي كانت متجهة إلى إسرائيل.

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذا المقطع متداول منذ عام 2016 على الأقل لاستهداف سفينة إماراتية، ولا يبين لحظة استهداف الحوثي السفينة النرويجية مؤخرًا

نقلًا عن وكالة فرانس -بدون تصرف-: “تبنى الحوثيون الثلاثاء 12 ديسمبر استهداف سفينة تنقل مواد كيميائية ترفع علم النرويج في البحر الأحمر، بصاروخ، وفق ما أفاد المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع الذي قال إنه “انتصار” للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.” إثر ذلك تداول ناشطون على الفيسبوك مقطع فيديو يدعون أنه يظهر لحظة استهداف السفينة النرويجية،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة «فتبينوا» كشف أن هذا المقطع قديم،

إذ أرشد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك البحث ياندكس إلى منصة الفيسبوك،

إذ نشر حساب مشاهد المقطع ذاتها بتاريخ 14 يونيو 2017، على أنه لضرب سفينة قبالة ساحل المخاء،

عقب ذلك؛ وبالبحث بالكلمات الدلالية في محرك البحث جوجل، وقع فريق منصة فتبينوا على مشاهد مشابهة

منشورة ضمن مقال بتاريخ 01 أكتوبر 2016 في صحيفة “washingtonpost” على أنها تبين تدمير سفينة إماراتية قبالة سواحل مدينة المخا الساحلية على يد الحوثي.

وتداول المقطع منذ عام 2016، ينفي أن يكون متعلقًا باستهداف الحوثي السفينة النرويجية مؤخرًا

اقرأ أيضًا: هذا الفيديو مركب ولا يظهر مقتل جنود إسرائيليين بل يعود لتفجير انفاق في قطاع غزة مؤخرًا

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً