هذا المقطع متداول منذ عام 2017، ولا يبين حدوث تسونامي في تركيا مؤخرًا

تسونامي
آخر المقالات

تناقل ناشطون على فيسبوك مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنه يظهر موجات تسونامي في تركيا بسبب الزلزال الذي ضرب المنطقة مؤخرًا.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 06 يناير 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

حدث قبل قليل 😲😱
موجات تسونامي تضرب الساحل الجنوبي التركي و خروج بحر الى الطريق….!!!

حصد الادعاء نحو 250 تفاعلًا، ونحو 3000 مشاهدة، و13 مشاركة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 06 يناير 2023

فيما تداوله العديد من الحسابات والصفحات على منصة الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

تسونامي

لوسيل

هذا المقطع متداول منذ عام 2017، ولا يبين حدوث تسونامي بسبب الزلزال في تركيا مؤخرًا

بحسب وكالة فرانس برس، ضرب زلزال مدمر بلغت قوته 7.8 درجات على مقياس ريختر صباح الإثنين 06 فبراير 2023 جنوب تركيا وامتدت اهتزازاته إلى شمال سوريا،

مخلفًا آلاف القتلى في البلدين، مع تواصل عمليات البحث عن ناجين بين ركام البنايات والعمارات المهدمة.

إثر ذلك تداول ناشطون على فيسبوك فيديو يدّعي ناشروه أنه يظهر موجات تسونامي في تركيا بسبب الزلزال،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة «فتبينوا» كشف أن هذا المقطع قديم،

إذ أرشد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك جوجل إلى العديد من النتائج،

في مقدمتها قناة SUN Newspapers على يوتيوب التي نشرت المقطع بمدة أطول في تاريخ 12 مارس 2017، بعنوان:

«إغلاق شاطئ ديربان بسبب الأمواج العالية – يبين المقطع مشاهد جويّة»،

حيث يظهر المقطع مشاهد مطابقة لمقطع الادعاء

صورة مركبة تظهر التطابق بين المقطع الأصلي (يمين) ومقطع الادعاء

فيما أفادت المصادر أنه تم إغلاق شاطئ ديربان الشمالي في جنوب إفريقيا بسبب الأمواج العالية التي اخترقت الكورنيش، وذلك بسبب إعصار إيناوا قبالة الساحل.

وبمتابعة البحث بالكلمات المفتاحية؛ وقعنا على مقال نشرته “The citizen” المحلية في جنوب أفريقيا في مارس 2017،

أضافت فيه أن الطقس الإعصاري قبالة مدغشقر تسبب في أمواج عاصفة على طول الشاطئ الشمالي في ديربان،

مما أجبر السلطات على إغلاق الشاطئ .

فيما نشرت العديد من القنوات على منصة اليوتيوب عام 2017 مشاهد من المقطع ذاته، مبينة أنها تعود لتسونامي على شاطئ ديربان – جنوب إفريقيا.

علاوة على ذلك؛ يمكن مطابقة معالم منطقة شاطئ ديربان المتوفرة على خرائط جوجل مع معالم المنطقة الظاهرة في مقطع الادعاء (البرك، والمظلات الملونة).

مما يؤكد أن المقطع يعود إلى جنوب أفريقيا ولا علاقة له بتركيا.

تسونامي
صورة مركبة تظهر مقارنة معالم الشاطئ عن خرائط جوجل (يمين) ومشهد من مقطع الادعاء

علاوة على ذلك؛ صرحت وكالة الكوارث التركية بأنه لا يوجد حاليًا خطر تسونامي على شرق البحر الأبيض المتوسط بعد زلزال 7.7 و7.6 في جنوب تركيا.

وتداول المقطع منذ عام 2017، ينفي أن يكون حديثا ويظهر تسونامي في تركيا في أعقاب الزلزال الأخير.

اقرأ أيضًا: هذه المشاهد قديمة، ولا تظهر انهيار مبنى في تركيا إثر الزلزال الأخير

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً