التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع متداول منذ عام 2020، ولا علاقة له بالسيول التي تشهدها الإمارات مؤخرًا

آخر المقالات

إثر المنخفض الجوي الذي تمر به دولة الإمارات، والذي تسبب بأمطار وسيول قوية خاصة في إمارات الشارقة، ورأس الخيمة، والفجيرة،

تناقل رواد مواقع التواصل مقطعًا يزعمون أنه يظهر قوة هذه السيول،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك المقطع بتاريخ 28 يوليو 2022، وفق التعليق الآتي – دون تصرف –

“ماذا يحدث ….؟! شاهد قوة السيول في الخليج خاصة الامارات ….‼️”

ادعاء سيول الامارات

حقق المقطع على هذا الحساب أكثر من 15000 مشاهدة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقل المقطع في السياق ذاته مستخدمون آخرون على فيسبوك وتويتر،

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

هذا المقطع متداول منذ عام 2020 على أنه يعود إلى سيول في منطقة جازان في السعودية

أرشد البحث عن إحدى مشاهد المقطع في محرك ياندكس، إلى المشاهد ذاتها منشورة ضمن مقطع بمدة أطول بتاريخ 20 مارس 2020،

كما ذكرت قناة يوتيوب الناشرة للمقطع في وصفه أنه يصوّر فيضانًا في جازان بالمملكة العربية السعودية في19 مارس 2020،

ادعاء مقطع يصور سيول في الإمارات


لقطة شاشة تظهر مشاهد الادعاء منشورة على يوتيوب منذ 20 مارس 2020


من خلال متابعة البحث حول هذا الحدث،

وقعنا على العديد من المصادر والحسابات المحلية التي كانت نشرت المشاهد ذاتها وأخرى مشابهة،

في سياق سيول شهدتها منطقة الداير بني مالك شرقي جازان في مارس 2020،

ومن خلال مقارنة المشاهد في هذه المقاطع مع مشاهد المقطع السابق الذي تضمن مقطع الادعاء،

يمكن ملاحظة تطابق هذه المعالم، مما يؤكد أن هذه المشاهد تعود إلى سيول جازان 2020،

ادعاء سيول الامارات


مطابقة معالم مختلفة نشرتها مصادر محلية سعودية – إلى اليمين- مع المقطع المتضمن مشاهد الادعاء


بالمقابل، يمكن ملاحظة رقم الدفاع المدني في السعودية واضحًا على إحدى المركبات الظاهرة في مقطع نشرته المصادر المحلية السعودية آنذاك،

والذي يصور السيول في المنطقة ذاتها، مما يؤكد أن المقطع يعود إلى السعودية وليس الإمارات.

ادعاء سيول الإمارات


رقم الدفاع المدني السعودي مثبتًا على مربكة ظاهرة في مقطع نشرته إحدى المصادر المحلية في سياق سيول جازان 2020


علاوة على ذلك، رصد فريق مقطعًا يظهر مشاهد الادعاء ذاتها من زاوية مختلفة منشورا بتاريخ 19 مارس 2020،

فيما نشرت صحيفة سبق السعودية لقطات من مقطع الادعاء آنذاك، أوضحت خلالها أنها تظهر معدة كبيرة قد طمرتها السيول بالكامل،

في حادثة كشفت عن قوة التيار الجارف من مرتفعات عسير وصولاً إلى جازان، حيث جرف المعدة في قرية الفرشة بتهامة قحطان.

ادعاء فيديو سيول الإمارات


لقطة الشاشة من مقال نشرته صحيفة سبق السعودية بتاريخ 21 مارس 2020 يظهر فيه مشاهد الادعاء ذاتها


اقرأ أيضا: هذا المقطع المتداول لا يظهر غرق مركبة في اليمن بل في وادي بني غافر في سلطنة عمان

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأن المقطع قديم ولا علاقة له بالسيول التي تشهدها الإمارات العربية المتحدة مؤخرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة