التصنيف: منوعات

هذا المقطع متداول منذ عام 2021، وليس لإنقاذ قطة في تركيا مؤخرًا

آخر المقالات

في أعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب أجزاء من تركيا وشمال غرب سوريا الاثنين 06 فبراير 2023، مخلّفا أكثر من 42 ألف قتيل في البلدين،

شارك نشطاء في أعمال البحث والإنقاذ وقدموا الرعاية للحيوانات التي عثروا عليها أو التي جلبها مواطنون،

إثر ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنه يظهر إنقاذ قطة من مبنى منهار جراء الزلزال.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 12 فبراير 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

في زلزال تركيا
قطة داخل مبنى منهار تطلب المساعدة

حصد الادعاء نحو 95 ألفَ تفاعل، و4600 مشاركة، و1.1 مليون مشاهدة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 18 فبراير 2023

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذا المقطع متداول منذ عام 2021، ولا يبين إنقاذ قطة في تركيا مؤخرًا

قاد البحث بالكلمات المفتاحية: “cat trapped in concrete” في محرك جوجل إلى العديد من النتائج،

في مقدمتها موقع “daydaynews” والذي نشر صورًا مطابقة لمشاهد الادعاء ضمن مقالٍ بتاريخ 16 أبريل 2021،

وذلك في سياق إنقاذ قطتين عالقتين تحت درج من الخرسانة،

صورة مركبة تظهر تطابق الصورة المنشورة على الموقع مع مشاهد من مقطع الاداء

بالمقابل، قاد البحث العكسي عن صورة من الموقع السابق في محرك جوجل، إلى موقع محلي من الصين، نشر صورًا مطابقة لمشاهد الادعاء في 13 مايو 2021،

مؤكدًا في تفاصيلها أنها تظهر قططًا تطلب المساعدة بعد أن علقت في فجوة بين درجتين مغطاة بالأسمنت،

وعندما تنبه طفل إلى مواءها طلب المساعدة من والدته التي قامت بإخراجهما،

بمتابعة البحث حول هذا الحدث في محرك البحث Baidu الصيني، وقعنا العديد من المصادر المحلية،

التي نشرت مشاهد الادعاء ذاتها بتاريخ 21 مارس 2021 ضن مقطع بمدة أطول يظهر إخراج القطتين العالقتين،

فيما أفادت المصادر أن هذه الحادثة وقعت في 19 مارس 2021 في مدينة أورومتشي – شينجيانغ في الصين.

كما أعاد نشر المقطع العديد من الحسابات المحلية على موقع التواصل الاجتماعي الصيني “weibo”.


لقطة شاشة من موقع محلي في الصين تظهر مقطع الادعاء ذاته متداول منذ 12 مارس 2021


وتداول المقطع منذ عام 2021، ينفي أن يكون لإنقاذ قطة من تحت الركام في أعقاب الزلزال الذي ضرب تركيا مؤخرًا. 

اقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ عام 2017، ولا يظهر سقوط جدار على أحد الناجين في حلب

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

لوسيل

1-مصدر01 || 2- مصدر02 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً