التصنيف: سياسي

هذا المقطع متداول منذ عام 2021 ولا علاقة له بالأحداث الجارية في تونس مؤخرًا

آخر المقالات

يتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو يزعم ناشروه أنّه ‏يظهر اعتداء الشرطة على سائق دراجة نارية في حي التضامن في تونس.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي…

البيرو

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بتاريخ 15 أكتوبر 2022 وأرفقته بالنص الآتي – دون تصرف –‏

حي التضامن
تسوق موتور يقتلوك

حقق الادعاء على هذا الحساب 58 متفاعل، و38 مشاركة، و9300 مشاهدة حتى تاريخ كتابة المقال 15 أكتوبر 2022،

فيما تناقل الادعاء صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

تونس

هذا المقطع متداول منذ عام 2021 ولا علاقة له بالأحداث الجارية في تونس مؤخرًا

بحسب وكالة الأنباء رويترز وقعت بعض الاشتباكات المتفرقة في تونس هذا الأسبوع بين الشرطة وشبان محتجين،

وكان هناك تواجد مكثف للشرطة في المدينة يوم السبت،

إثر ذلك تداول ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه ‏يظهر اعتداء الشرطة على سائق دراجة نارية في حي التضامن في تونس.

إلا أن التحري الذي قام به فريق فتبينوا كشف أن هذا المقطع قديم،

إذ أرشد البحث العكسي عن صورة ثابتة من مقطع الادعاء إلى أن المقطع منشورٌ على حساب باسم “Plantão 190” منذ عام 2021 على موقع تويتر

فيما قادت إحدى التعليقات على المقطع إلى موقع محلي برازيلي،

كان قد نشر المقطع ذاته بتاريخ 01 مارس 2021 ضمن تقرير مصور حول مطاردة للشرطة في أوساسكو،

في ساو باولو في 28 فبراير 2021. انتهت بانقلاب دراجة نارية،

كما نشرت العديد من المصادر المحلية  مشاهد الادّعاء وبمدة أطول في السياق ذاته آنذاك،

فيما أفادت المصادر في تفاصيل الحدث” أصيب شابّان في سن المراهقة بعد تورطهما في مطاردة للشرطة في أوساسكو ، ساو باولو”

كذلك قام قسم تدقيق الحقائق باللغة العربية التابع لوكالة فرانس برس بالتحقق من الادعاء ذاته وخلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا: هذه الصورة متداولة منذ عام 2012، ولا تبين طوابير في فرنسا للحصول على البنزين

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه الحقيقي من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

تونس

1- مصدر01 || 2- مصدر02 || 3- مصدر03

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً