هذا المقطع متداول منذ 2022 على أنه يظهر بقايا معدات حفر قديمة، وليس لآليات مدمرة خلّفها لواء جولاني في غزة

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

من مخلفات لواء جولاني بغزة
حديد خردة

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 22 ديسمبر 2023، محققاً عشرات المشاهدات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما نشره أحد مستخدمي المنصة أيضًا هنـا.

فيما حقق مئات التفاعلات وآلاف المشاهدات إثر تداوله على منصة إكس هنـا، وهنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع متداول منذ مايو 2022، وليس لآليات لواء جولاني المدمرة في غزة حديثاً

بعد تداول اخبار عن انسحاب لواء جولاني من قطاع غزة تناقل ناشطون على منصات التواصل مقطعاً يدعون أنه للآليات المدمرة التي تركها هذا اللواء في غزة عقب انسحابه،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن هذا الادعاء غير صحيح،

إذ من خلال البحث العكسي عن لقطة من المقطع على محرك Baidu،

أرشدت النتائج لمقطع الادعاء منشوراً في 1 مايو 2022، على أنها لحفاراتٍ انتهت ملكيتها،

في إشارة إلى أنها تالفة وغير صالحة للاستخدام.

لقطة شاشة تظهر أن المقطع متداول منذ مايو 2022

كما رصد فريق فتبينوا المقطع ذاته منشوراً على منصة تيك توك في 11 فبراير 2023 على أنه يظهر مخلفاتِ حفارات يتم تجميعها لإعادة تدويرها،

بينما أشار ناشر المقطع في تعليقه على المنشور أنه من الصين.

فيما شارك عدة مقاطع مشابهة أيضًا هنـا، هنـا، هنـا في نفس السياق.

هذا ولم يتسنّ لفريق فتبينوا التحقق من تاريخ التقاط المقطع وسياقه الأصلي،

إلا أن تداوله منذ مايو 2022 على الأقل، ينفي أن يكون حديثًا ومتعلّقًا بالحرب الجارية منذ 07 أكتوبر 2023.

إقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ عام 2015 في السويد، ولا يظهر خنق طفل فلسطيني خلال مظاهرة أمام السفارة الأمريكية مؤخرًا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً