هذا المقطع يظهر اعتذار استراليا عن استخدام دواء “الثاليدوميد” ولا صحة لاحتواء هذه المنتجات الغذائية على خلايا أجنة مجهضة

آخر المقالات

تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعاً يدعون أنه يظهر اعتذار رئيس الوزراء الاسترالي عن استخدام بعض شركات الأغذية خلايا مستخرجة من الأجنة المجهضة في منتجاتهم،

فما حقيقة هذا الادعاء؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

‏هذا الفيديو صادم جدا..
أنتوني ألبانيز رئيس الوزراء الاسترالي يعتذر في مجلس النواب باسم الانسانية عن هذه الجريمة النكراء لاستخدام بعض الشركات خلايا مخلقة من الأجنة المجهضة في بعض الاطعمة الغدائية.
المدهش ان من معظمها شركات ومن بينها بيبسي كولا ولايز ونستلة تدعم العدوان الصهيوني وقتل الأطفال في غزة !!
فاذا كانت مقاطعة هذه الشركات ليست لفريضة انسانية فان مقاطعتها أصبح واجبا لفريضة الحفاظ على الصحة العامة.

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 28 ديسمبر 2023، محققاً 12 تفاعل وعشرات المشاهدات،

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء زائف

هذا الادعاء عن استخدام خلايا الأجنة المجهضة في المنتجات الغذائية غير صحيح، والمقطع لا يظهر اعتذار رئيس وزراء أستراليا عن ذلك

بالبحث بكلماتٍ دلالية على محرك جوجل، قادت النتائج لموقع وزارة الصحة ورعاية المسنين الأسترالية،

الذي نقل اعتذاراً وطنياً قدمه رئيس الوزراء، أنتوني ألباني، لجميع الأستراليين المتأثرين بمأساة الثاليدوميد في 29 نوفمبر 2023.

حيث كان دواء الثاليدومايد مستخدمًا على نطاق واسع في أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات من القرن الماضي لعلاج الغثيان عند النساء الحوامل.

إلا أنه تبين لاحقاً في ستينيات القرن أن الثاليدومايد أدى إلى تشوهات خلقية حادة لدى آلاف الأطفال.

ويأتي الاعتذار الوطني استجابةً لتوصية التقرير النهائي للجنة مراجع شؤون المجتمع بمجلس الشيوخ بشأن دعم الناجين من الثاليدوميد في أستراليا.

كما نشر البرلمان الأسترالي مقطع الخطاب الكامل الذي اقتبست منه لقطات مقطع الادعاء هنـا.

وجاء في بيانه أن التوصيات ذلك الوقت جاءت باستخدام الثاليدومايد للنساء الحوامل للمساعدة في علاج القلق والأرق وغثيان الصباح،

وأن هذا الدواء آمن تمامًا لهن ولأطفالهن.

إلا أنه لم يكن هناك طرق أو معرفة كافية لتقييم ما إذا كان ذلك صحيحاً، ولم يكن هناك نظام لتقييم سلامة الأدوية بشكل صحيح.

حيث كانت جرعة واحدة من الثاليدومايد كافية لإحداث ضرر مدمر للأجنة، أو تتسبب بوفاتهم مبكراً، سواء داخل الرحم أو في السنوات الأولى

فيما لم يأت ألباني على ذكر استخدام بعض الشركات لخلايا مُخلّقة من الأجنة المجهضة في هذا الخطاب.


 شركات الأغذية هذه لا تقوم بإضافة خلايا أجنة بشرية مجهضة إلى المنكهات المضافة لمنتجاتها

يظهر المقطع الآخر من الادعاء متحدثًا يدعي أن بعض شركات الأغذية تقوم باستنساخ خلايا كلى أجنة بشرية مجهضة،

ومن ثم تضيفها لمنتجاتها كمحسنِ للنكهات.

إلا أنه سبق لفريق فتبينوا أن تحقق من هذا المقطع وهذه الادعاءات هنـا، وخلص التحقيق إلى أنها زائفة،

شركات الأغذية العالمية تستخدم المنكهات المصنّعة من خلايا الأجنة البشرية في منتجاتها…زائف

حيث تبيّن أن المقطع متداول منذ عام 2011، وأن  المتحدث هو شخص يدعى Alexander Backman، لتفاصيل أكثر هنـا.

 فيما خلصت نتيجة التحقيق إلى أن خلايا الأجنة المجهضة التي تعرف باسم HEK-293، هو خط خلايا نامية في مزرعة نسيجية،

حصدت من جنين مجهض في سبعينيات القرن الماضي واستُنسخت،

أي أن خلايا HEK-293 المستخدمة حالياً هي استنساخ لتلك الخلايا الأصلية، ولم تستخرج من أجنة أطفال أجهضت حديثًا.

بينما كانت شركة Senomyx الأمريكية للتكنولوجيا الحيوية تعمل على هندسة خلايا HEK لتعمل مثل خلايا مستقبلات الذوق الموجودة في أفواه البشر.

بهذه الطريقة، يمكن للشركة اختبار ملايين المواد من دون إخضاع المتطوعين من البشر لاختبارات طعم لا نهاية لها.

فيما اتُّهمت Senomyx وعدة شركات غذائية متعاقدة معها بالعمل على تحسين النكهات باستخدام خلايا HEK-293،

إلا أن شركة PepsiCo كانت قد أكدت أنها لا تجري أو تمول أبحاثاً،

– بما في ذلك الأبحاث التي تجريها أطراف ثالثة – تستخدم أنسجة بشرية، أو خطوط خلايا مشتقة من الأجنة،

كما نفت استخدام شركة Senomyx خلايا HEK أو أي خلايا مماثلة مشتقة من أجنة في الأبحاث التي تجريها نيابة عن شركة PepsiCo.

لاحقاً، نشر موقع منظمة “أطفال الله من أجل الحياة“، والذي كان قد نظّم الحملة ضد شركة Senomyx، بياناً توضيحياً،

أكدت فيه أن Senomyx قامت باستخدام الخلايا الجنينية المجهضة في فحوصاتهم الاختبارية للتأكد ما إذا كانت النكهة التي يطورونها صحيحة.

إذ تم استخدام هذا الخط الخلوي فقط لاختبار المنتجات ولم يكن موجودًا في المنكهات،

إلا أن بعض المصادر نشرت قصصًا مثيرة للغاية مفادها أن الناس كانوا يأكلون أطفالاً ميتين، مستخدمين معلومات خاطئة تمامًا وفي غير سياقها.

كما أكد تقرير نشرته جامعة مكغيل في كندا أن شركة Senomyx تطوّر معزّزات النكهة لاستخدامها في المنتجات الغذائية.

بينما تستخدم الشركة مستقبلات التذوق المعبر عنها بخط خلايا HEK 293 لاختبار هذه المعززات،

ولا يتم إضافتها للنكهات أو المنتجات الغذائية.

كذلك نقلت منصة VICE عن متحدث باسم هيئة إدارة الغذاء والدواء FDA أنه:

“لا توجد شروط بموجبها تعتبر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن أنسجة الجنين البشري آمنة أو قانونية للاستهلاك البشري أو الحيواني”.

هذا وأكدت وكالة رويترز في تحقيق سابق حول هذا الادعاء،

أنه لا يوجد دليل على أن المنتجات الغذائية تحتوي على خلايا من أجنة بشرية مجهضة كمعززات للنكهة.

إقرأ أيضًا: هذه الادعاءات المتداولة حول انقطاع الانترنت وخطورة اللقاحات زائفة

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل ترويج خبر غير صحيح،

كما أرفق مقطعًا يظهر ادعاءات تحمل معلومات لا أساس لها من الصحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً