هذا المقطع مركب، ولا يظهر استهداف جنود إسرائيليين أثناء ممارستهم طقوسًا دينية داخل آلية عسكرية في غزة

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 10 يناير 2024 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

كانوا بمارسوا طقوسهم داخل الدبابة في غزة ولكن فجأة زارهم اليـاىىىـين 105 ..
أقسم بالله تحس المشاهد من وحي الخيال، الحمد لله

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

زائف

هذا المقطع مركب من مشاهد مختلفة، ولا يظهر استهداف جنود إسرائيليين أثناء ممارستهم طقوسًا دينية داخل آلية عسكرية

أرشد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من مشهد الادعاء الأول الذي يظهر جنودًا يتناولون الطعام إلى المشهد ذاته،

إذ نشره أحد مستخدمي منصة انستغرام ضمن مقطع بمدة أطول في 18 ديسمبر 2023،

على أنه يظهر – بحسب الوصف – جنديًّا إسرائيلي يدعى “Liel Hayo” قُتل أثناء القتال في غزة،

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Community.news (@community.news)

بمتابعة البحث بهذا الاسم، نقع على عدة مصادر محلية نشرت المقطع ذاته،

كما أضافت أنه يظهر جنديًّا إسرائيليًّا يدعى “Liel Hayo” من لواء جولاني يؤدي طقسًا دينيةً داخل آلية عسكرية،

فيما قُتل لاحقًا في معركة شمال قطاع غزة في 12 ديسمبر 2023 – بحسب المصادر -،

بينما يمكن ملاحظة أن الجنود يواصلون أداء طقوسهم في هذا المقطع دون وقوع انفجار،

مما يؤكد أن مقطع الادعاء مركب،

كذلك قاد البحث العكسي عن لقطة من المشهد الثاني في محرك جوجل إلى قناة الجزيرة،

التي نشرت المشاهد (الدقيقة 01:37) ضمن مقطع بمدة أطول في 08 ديسمبر 2023،

على أنها تظهر “معارك بين كتائب القسام والقوات الإسرائيلية المتوغلة في مدينة غزة”

أما مشهد الانفجار في نهاية المقطع، فقد قاد البحث عنه في محرك البحث جوجل، إلى منصة التيكتوك،

حيث تبين أنه مجرد قالب جاهز متوفر على المنصة، إذ يمكن العثور على آلاف المقاطع التي استخدمت القالب تحت وسم “explosion filter“.

والتي تتطابق مشاهدها مع المشهد الأخير من مقطع الادعاء، منها هنـا وهنـا.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ عام 2014 في أوكرانيا، وليس من الصواريخ التي أطلقتها حماس مؤخرًا

تقييم فتبينوا 

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أن زائف، لأنه استخدم مقطعًا مركبًا من أجل ترويج خبر غير صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً