التصنيف: سياسي

هذا المقطع مقتبس من لعبة فيديو ولا يظهر تدمير دبابات روسية في أوكرانيا

آخر المقالات

في سياق الحرب في أوكرانيا المستمرة منذ 24 فبراير 2022،

تناقل ناشطون على مواقع التواصل مقطعًا يزعمون أنه يظهر تدمير دبابات روسية من قبل صواريخ أوكرانية،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي،

الإدّعاء

نص الادّعاء من الناشر – دون تصرف –

انها الحرب الحقيقية يا قوووم في أوكرانيا، أُنظر كيف يَتِم اصطياد الدبابات الروسية (بصواريخ جافلين) الأمريكية

نشر أحد مستخدمي فيسبوك الادّعاء بصيغته هذه في 09 أكتوبر 2022

حقق المقطع على هذا الحساب أكثر من مليون مشاهدة، وآلاف المشاركات خلال أقل من 24 ساعة على نشره،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، وعلى تويتر،

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريّا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

زائف

هذا المقطع يعود للعبة محاكاة، ولا يظهر تدمير دبابات روسية بصواريخ أوكرانية

أرشد البحث بالكلمات المفتاحية “Ukraine Missile Destroyed Russian Tanks “، إلى قناة باسم MILMAN على يوتيوب،

حيث نشرت مشاهد الادعاء ذاتها بجودة أعلى وضمن مقطع بمدة أطول بتاريخ 20 يوليو 2022،

مبينة أنه يظهر محاكاة عسكرية من لعبة Arma 3 لتدمير دبابتين روسيتين بواسطة صاروخ أوكرانيا NLAW المضاد للدبابات،

وبالتدقيق في هذا المقطع بالجودة العالية يمكن ملاحظة العديد من التفاصيل ( الألوان والظلال) التي تثبت أنه مصمم رقميا وليس حقيقيا،


لقطات شاشة مركبة من مقطع يوتيوب


علاوة على ذلك، أوضحت القناة في وصف المقطع أنه أُنشيء باستخدام لعبة ARMA، وهو لا يمثل الواقع نهائيّا، بل مجرد محاكاة للأحداث،

كما أضافت أن إنشاء المقطع الواحد يستغرق حوالي 4 إلى 8 ساعات، بما في ذلك التحرير في Adobe Premiere Pro.

فيما تم إنشاء هذا الفيديو باستخدام المحتوى الذي تقدمه شركة Bohemia Interactive المطورة للعبة ARMA،

كذلك شاركت القناة ذاتها العديد من مشاهد المحاكاة من هذه اللعبة والمشابهة لمشاهد الادّعاء،

والتي أكدت في النبذة التعريفية الخاصة بها أنها جميعها وهمية وتم تحريرها بواسطة لعبة ARMA3 الشهيرة.

اقرأ أيضًا: مشاهد هذا المقطع غير حقيقية وتعود بالأصل إلى لعبة محاكاة الكترونية “Arma 3” 

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه استخدم مقطعًا مقتبسًا من لعبة محاكاة على أنه مشاهد حقيقية من أجل ترويج خبر غير صحيح.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً