التصنيف: سياسي

هذا المقطع قديم وليس من الاحتجاجات التي تشهدها إيران مؤخرًا

ادعاء مقطع يظهر احتجاجات في ايران
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا يزعمون أنه يظهر احتجاجات في إيران مؤخرًا،

فما مدى صحة هذا الادّعاء؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادّعاء من النّاشر – دون تصرف –

عاجل ايران الان.. سرقة المحلات وثوره شعبيه وارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية

 

ادعاء مقطع يظهر احتجاجات في ايران

نشرت إحدى حسابات فيسبوك المقطع بصيغته هذه بتاريخ 14 مايو 2022،

وحقق المقطع على هذا الحساب أكثر من 7000 مشاهدة وتمت مشاركته 193 مرة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريّا حول حقيقة المقطع المتداول فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذا المقطع متداول منذ عام 2019 على أنه يعود لاحتجاجات في إيران آنذاك

تشهد بعض المدن الإيرانية احتجاجات بسبب قرار الحكومة بخفض الدعم الذي تسبب في ارتفاع الأسعار في إيران بنسبة تصل إلى 300٪ لمجموعة متنوعة من المواد الغذائية التي تعتمد على الدقيق.

كما رفعت الحكومة أسعار بعض السلع الأساسية مثل زيت الطهي ومنتجات الألبان في إيران،

وقالت بعض وسائل الإعلام التابعة للدولة، أن الهدوء عاد إلى البلاد.

ومع ذلك، استمرت الاحتجاجات في ساعات مبكرة من صباح الأحد 15 مايو 2022 في ما لا يقل عن 40 مدينة وبلدة في أنحاء إيران

إثر ذلك تداول رواد مواقع التواصل مقطعًا يزعمون أنه يظهر جانبًا من هذه الاحتجاجات،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن المقطع قديم،

إذ قاد البحث العكسي عن إحدى مشاهد المقطع في محرك ياندكس إلى حساب باسم iran_bozorg على انستغرام،

نشر الحساب مقطع الادعاء ذاته بتاريخ 16 نوفمبر 2019، مرفقا بتعليق يوضح أنه يظهر مدينة شيراز الإيرانية آنذاك،

من خلال متابعة البحث حول حريق في مدينة شيراز في إيران، عثرنا على المقطع ذاته منشوراً على يوتيوب بتاريخ 05 ديسمبر 2019،

إلا أن الوصف المرفق به أوضح أنه يعود إلى إحراق مركز للشرطة قرب جسر معالي آباد في شيراز بتاريخ 16 نوفمبر،

وبالمثل، كانت العديد من الحسابات المحلية قد تداولت المقطع ذاته في سياق الاحتجاجات التي شهدتها إيران في نوفمبر 2019،

إثر إعلان الحكومة رفع أسعار البنزين وقتها،

كما قام قسم تدقيق الحقائق باللغة العربية التابع لوكالة فرانس برس بالتحقق من الادّعاء ذاته وخلص التحقيق إلى أن المقطع قديم.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع يظهر احتجاجات قديمة في تشيلي، وليس من الاحتجاجات الأخيرة في إيران

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه مضلل، لأنّ المقطع قديم وليس من الاحتجاجات التي شهدتها إيران مؤخرًا.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة