التصنيف: منوعات

هذا المقطع من البيرو وليس لأثيوبي يعتدي على يمني ويقتله بأسطوانة غاز في السعودية

البيرو
آخر المقالات

يتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو يزعم ناشروه أنّه ‏يُظهر شخصا إثيوبيًّا يقتل يمنيًّا بأسطوانة غاز في السعودية.

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

البيرو

نشرت إحدى حسابات فيسبوك المقطع بتاريخ 10 سبتمبر 2022 وأرفقته بالنص الآتي – دون تصرف –

يالطيف والاجرام في هذا الحيوان
اثيوبي يعتدي على يمني ثم يقتله

البيرو

كما تناقله حسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

 

فارنبورو

البيرو

هذا المقطع من البيرو وليس لعامل إثيوبي يقتل زميله اليمنيّ بأسطوانة غاز

قاد البحث العكسي عن صورة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك جوجل إلى  تقرير نشر المقطع ذاته بعنوان:

 «أياكوتشو – رجل ينهي حياة زميله في العمل بعد أن ألقى عليه أسطوانة غاز»، ومن خلال متابعة البحث حول هذه الحدث،

وقعنا على العديد من المصادر المحلية التي كانت قد نشرت المشاهد ذاتها ضمن تقارير حول مقتل عامل على يد زميله بواسطة أسطوانة غاز في إقليم أياكوتشو في البيرو.

وفي تفاصيل الخبر، ذكرت  المصادر أن شابًّا يدعى رافائيل فيلكاتوما أروني (20 عام) تسبب في وفاة زميله في العمل أبراهام لوكانو،

وذلك بعد أن أصابه في رأسه بإلقاء أسطوانة غاز عليه بشكل متكرر بينما كانا يعدان أسطوانات الغاز،

فيما نشرت محكمة العدل العليا في البيرو بيانًا في 09 سبتمبر 2022،

أفادت فيه أن محكمة أياكوتشو قضت بسجن وقائي لمدة تسعة أشهر ضد مواطن قتل شريكه برمي أسطوانات غاز على رأسه،

وحدثت الواقعة في 6 سبتمبر من هذا العام، حيث التقطت الكاميرات الأمنية لشركة توزيع الغاز في منطقة كوفادونجا هذه  اللحظة المروعة،

إذ كان رافائيل فيلكاتوما وأبراهام لوكانا يحصيان أسطوانات الغاز عندما قام المتهم بضرب زميله على رأسه بعدة أسطوانات مما تسبب بوفاته على الفور،

فيما غادر المتهم مسرح الجريمة، وبعد ساعات تمكن ضباط الشرطة من القبض عليه في منزله ونقله إلى مركز الشرطة.


لقطات شاشة مركبة تظهر مشاهد من تقارير محلية في البيرو حول جريمة قتل عامل لزميله  بإسطوانة غاز


اقرأ أيضًا: هذا المقطع لحريق مصفاة تندكويان بطهران عام 2021، وليس من انفجار في مصفاة في عبادان مؤخرًا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطع في غير سياقه الحقيقي من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة