هذا المقطع يظهر احتراق مركب قبالة سواحل سلطنة عُمان، وليس لاستهداف الحوثيين لناقلة نفط بريطانية

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

احتراق سفينة مشتقات نفطية بريطانية قبالة سواحل الحديدة اليمنية بعد استهدافها بصاروخ..
هل ستكون احتراق السفينة ايذانا بتشكيل تحالف دولي لتأديب الحوثيين..؟
#تحالف_دولي

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 31 ديسمبر 2023، محققاً 24 تفاعل ومئات المشاهدات،

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع ليس لاستهداف الحوثيين لناقلة نفط بريطانية، بل لاحتراق مركب بحري قبالة محافظة ظفار في سلطنة عُمان

نقلًا عن وكالة فرانس24 -دون تصرف-: “قالت الولايات المتحدة في وقت سابق الثلاثاء إنها ستطلق قوة عمل من السفن لحماية عمليات الشحن في البحر الأحمر وخليج عدن، وهما طريقان رئيسيان للتجارة، من الهجمات المتزايدة التي يشنها الحوثيون في اليمن. ويكثف الحوثيون هجماتهم ردا على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، مما أجبر شركة النفط الكبرى (بي.بي) وشركات شحن مثل ميرسك على تجنب المرور من المنطقة.” في هذا السياق، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يدعون أنه يصور احتراق سفينة مشتقات نفطية بريطانية استهدفها الحوثيون مؤخراً،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

قاد البحث العكسي عن لقطة ثابتة إلى الحساب الرسمي لشرطة عُمان السلطانية على منصة إكس،

الذي نشر المقطع ذاته في 23 ديسمبر 2023، مبيناً أنه لاحتراق لنش قبالة سواحل نيابة حاسك بمحافظة ظفار،

فيما بين أنه كان محملاً ببضائع متجهة إلى جمهورية الصومال، وتم إجلاء الطاقم الذي كان بصحة جيدة،

مع إصابة أحدهم بإصابة بسيطة ونُقل لتلقي العلاج اللازم.

كما نقلت العديد من المنصات المحلية العُمانية المقطع على أنه لاحتراق مركب بحري قبالة سواحل نيابة في محافظة ظفار.

وتظهر الصورة الآتية لخرائط جوجل أنه تطل سواحل ظفار على بحر العرب، بينما يقابل سواحل مدينة الحديدة البحر الأحمر.

قامت وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية بالتحقق من الادعاء وقد خلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

إقرأ أيضًا: هذا الفيديو ليس لسفينة استهدفها الحوثيون في البحر الأحمر حديثًا، بل يعود لاحتراق سفينة في سريلانكا عام 2021

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا لاحتراق مركب بحري قبالة سواحل عُمان في غير سياقه الأصلي.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً