التصنيف:

هذا المقطع يعود لتدريبات عسكرية في أمريكا وليس لمناورات الأسد الافريقي في المغرب

آخر المقالات

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر جانب من مناورات الأسد الأفريقي 2021 التي انطلقت في المغرب،

فما حقيقة هذا المقطع؟

الإدّعاء

نشرت صفحة المغرب هو الأصل على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

مناورات الاسد الافريقي بالصحراء المغربية

حصد المقطع 99 مشاركة وزهاء 898 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/06/15

فيما نشرت المقطع ذاته العديد من الحسابات والصفحات الأخرى على الفيسبوك في 2021:

المجلس الأعلي المغربية للهكر‎أصيلـة في صورةTones of Chiadma – نبرات الشياظمةAHDAT UPمدينة العيون الصحراء المغربية

عام 2020: هنـا، هنـا، وعام 2019: هنـا،

عنوان مضلل

هذا المقطع يعود لتدريب عسكري في أمريكا

من خلال تقطيع مشاهد مقطع الادعاء إلى صور ثابتة والبحث عنها باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك غوغل،

عثر فريق منصة فتبينوا على مقطع الادعاء في موقع businessinsider الذي نشره بتاريخ 22 ديسمبر 2014 تحت العنوان:

طائرات من طراز A-10 تنفذ عملية قصف تدريبي فوق صحراء نيفادا.

وأرفقت رابط لمقطع التدريب من قناة AIRBOYD،

حيث نشرت القناة بعض التفاصيل عن التدريب فوق مطار كينو في نيفادا 6 ديسمبر 2014،

ولم يتم ذكر أن التدريب كان بالاشتراك مع القوات المغربية،

كما نشرت “قيادة القوات الجوية الأمريكية” على موقعها الرسمي بعض المعلومات عن التدريب في قاعدة نيليس الجوية، نيفادا،

حيث شارك في التدريب ما يقارب 100 طائرة حربية ضمن تمرين الدخول القسري المشترك في 6 ديسمبر 2014،

ونشر المقطع أيضًا موقع “DVIDS” التابع لوزارة الدفاع الأمريكية وأرفقت المعلومات والتفاصيل السابقة ذاتها،

اقرأ أيضًا:

علم المغرب يضيء جبل ماترهورن في سويسرا … خبر صحيح

هذه الصورة ليست لنزول الجيش المغربي في المحبس بل تعود لتدريب عسكري عام 2011

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو في غير سياقه لنقل معلومة غير صحيحة.

1 تعليق واحد. Leave new

  • ألشرقاوي محمد
    يونيو 17, 2021 2:25 صباحًا

    كيف اردتم ان اعرف الصح من المضلل،الواجب عليكم ان لا تتركوا المضلل ينشر بيننا.ادن انتم من يخطئ و ليس نخن مستعملي الفايسبوك و سكرا٠.

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً