التصنيف: سياسي

هذا المقطع يعود لعام 2013، ولا يظهر إنزال علم الاتحاد الأوروبي في روما مؤخرًا

آخر المقالات

تزامنًا مع بدء الانتخابات البرلمانية في إيطاليا،

تداول ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه يصور قيام متظاهرين بإنزال علم الاتحاد الأوروبي عن مقره في روما وإبداله بالعلم الإيطالي،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي.

الإدّعاء

نص الادّعاء من النّاشر – دون تصرف –

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادّعاء بصيغته هذه في 26 سبتمبر 2022،

وحقق فيها مئات المشاهدات وعشرات التفاعلات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريّا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

لا علاقة لها بطبيبين اتفقا على إجراء 313 عملية جراحية مهرا لزواجهما

هذا المقطع قديم، ولا يصوّر إنزال علم الاتحاد الأوروبي عن مقره في أوروبا مؤخرًا

من خلال البحث العكسي عن إحدى مشاهد المقطع الثابتة في محرك ياندكس،

تبين أن المشاهد قديمة، حيث نشرتها إحدى القنوات على يوتيوب ضمن مقطع بمدة أطول في 17 ديسمبر 2013،


لقطة شاشة من مقطع يوتيوب تظهر مشاهد الادعاء ذاتها متداولة منذ 17 ديسمبر 2013


كذلك أوضحت القناة في تفاصيل المقطع أنه صوّر في 14 ديسمبر 2013 لمتظاهرين حاولوا اقتحام مقر الاتحاد الأوروبي في روما آنذاك،

فيما تدخلت الشرطة وقامت بالقبض على الشخص الذي قام بإنزال العلم “سيموني دي ستيفانو – Simone Di Stefano“،

إضافة إلى اعتقال العديد من المشاركين بالتظاهرة بتهمة “السرقة والتظاهر الغير مصرح به”.

ومن خلال متابعة البحث باسم الشخص المذكور، تبين أنه نائب رئيس حزب CasaPound الإيطالي،

حيث نشرت العديد من المصادر المحلية تقارير حول اعتقاله آنذاك بتهمة الاعتداء على الممتلكات العامة وأنزال علم الاتحاد الأوروبي عن مقره،

كما استولت الشرطة على السيارة والسلم الذي استخدمه المقبوض عليه لتسلق شرفة المبنى.


صورة الشاشة من تقرير نشرته صحيفة Corriere الإيطالية في 16 ديسمبر 2013


علاوة على ذلك، قاد بحث مماثل حول هذا الحدث على يوتيوب، إلى مقطع الادعاء ذاته منشورًا منذ 15 ديسمبر 2013 في ذات السياق.

 

اقرأ أيضًا: هذه المشاهد المتداولة قديمة، ولا تظهر احتجاجات في إيطاليا عقب استقالة رئيس الوزراء

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنه مضلل ذو سياق مفقود، لأن المقطع قديم ولا يصور قيام متظاهرين في روما مؤخرا بإنزال علم الاتحاد الأوروبي عن مقره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً