التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع يعود لغرق مركب صيد في تونس عام 2019، وليس مركب مهاجرين غير نظاميين

ادعاء غرق مركب مهاجرين
آخر المقالات

يتداول ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه يصور لحظات غرق مركب مهاجرين غير نظاميين قبالة سواحل ولاية المنستير التونسية مؤخرًا،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بتاريخ 24 أغسطس 2022، وفق التعليق الآتي – دون تصرف –

“المنستير: فيديو مرعب لغرق شقف الحارقين بمن فيه…”

ادعاء غرق مركب مهاجرين

حقق المقطع على هذه الصفحة أكثر من 197 ألف مشاهدة و1100 تفاعل فيما شاركه 1600 آخرون حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريّا حول حقيقة المقطع المتداول فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع يعود لغرق مركب صيد في سواحل المهدية عام 2019، وليس مركب مهاجرين غير نظاميين

ذكرت المصادر الرسمية التونسية، أن مركب هجرة غير نظامية لـ9 أشخاص انطلق من شاطئ البقالطة بولاية المنستير مساء يوم 14 أغسطس الجاري،

وانقلب على بعد حوالي 35 ميل من سواحل ولاية المنستير بعد تسرب مياه البحر إلى داخله بسبب تغيير الأحوال الجوية،

فيما نجا من المجموعة مبدئيا شخصان تمكن مركب صيد من انقاذهما في 15 أغسطس، وما زالت عمليات البحث جارية للعثور على بقية المجموعة.

إثر ذلك تداول رواد مواقع التواصل مقطعًا يزعمون أنه يظهر لحظات غرق هذا المركب،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ قاد البحث حول “غرق مركب في تونس”، إلى مشاهد الادعاء ذاتها من زاوية مختلفة،

نشرتها العديد من الحسابات المحلية في أبريل 2019 على أنها تصور لحظة غرق مركب صيد قبالة سواحل المهدية في تونس،

ادعاء لحظة غرق مركب مهاجرين غير نظاميين


مقطع الادعاء(إلى اليمين) مقارنة مع مشاهد متداولة منذ أبريل 2019 لغرق مركب صيد قبالة سواحل المهدية في تونس


وبمتابعة البحث حول ” غرق مركب صيد في المهدية” نقع على مقطع الادعاء ذاته منشورًا على يوتيوب في 10 أبريل 2019،

بعنوان “فيديو حصري و مؤلم لغرق مركب الصيد أمس في ميناء المهدية / تونس

علاوة على ذلك، نشرت العديد من المصادر المحلية هذه المشاهد في سياق هذا الحدث آنذاك،

وبحسب المصادر فقد غرق مركب صيد أعماق “بلانصي” صباح يوم 09 أبريل 2019، على بعد مسير ساعة من ميناء الصيد البحري بالمهدية،

وتسربت كميات كبيرة من المياه للمركب وهو في طريقه لليابسة مما استحال إنقاذه،

فيما توجهت خافرات الحرس البحري لمكان المركب وتم إنقاذ كامل الطاقم ما عدا بحار لازال مفقودًا حتى هذه اللحظة.

اقرأ أيضًا: هذه الصورة من فيتنام، ولا تظهر مراقبة غرف النزلاء في فندق في جزيرة جربة التونسية

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة