التصنيف: سياسي

هذا المقطع المتداول يُصور احتفالية في صعيد مصر والصوت الموجود فيه تم تركيبه

هذا المقطع لا علاقة له بالأحداث التي شهدها قطاع غزة مؤخرا
آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت المقطعَ صفحةُ الفايسبوك المسماة صفحة صعيد مصر بتاريخ 15 ماي 2021 ، وجاء مرفقا بالنص الوصفي الآتي: (دون تصرف)

مظاهرات في صعيد مصر افتحوا الحدود للصعايده يا دوله وسيبو الباقي على الله

 

مظاهرة في الصعيد ولا علاقة بالأحداث الأخيرة في غزة

شارك الادعاء 232 شخص وحقق ما يناهز 315 تفاعل حتى تاريخ نشر المقال، وتناقلته العديد من الصفحات والمجموعات في منصة الفايسبوك ومنها:

على غرار هذا المنشور في تويتر :

و أيضا في منصة يوتوب: هنا وهنا

بعد البحث والتحري في مدى صحة الادعاء تبين الآتي:

ادعاء مضلل الحرب العراقية الإيرانية

من خلال متابعة المقطع، تسمع هتافات ( افتح لَحدُود ) مرفقا بتصفيق جماعي وقوي بالأيادي ،

في حين يظهر أن جل المتظاهرين يحملون العصي بأيديهم ويتحركون بشكل راقص ، مما يؤكد أن الصوت مركب وغير حقيقي.

وهذا ما أثبته بحث مزدوج أجراه فريق فتبينوا في كل من محرك جوجل ومنصة اليوتوب استنادا إلى الكلمات المفتاحية (هتافات+افتحوا +الحدود) ،

إذ أرشد البحث إلى مقاطع فيديو التقطت لمجموعة من المتظاهرين وهم يصفقون ، ويحمل بعضهم العلم الأردني مرددين الهتاف نفسه المسموع في مقطع الادعاء.

ما هو أصل المقطع؟

من خلال مراجعة التعليقات على مقطع الادعاء المتداول، سجّل الفريق أن بعض رواد منصة فايسبوك استعملوا بشكل متكرر

كلمة ( شوم ) في وصفهم واستغرابهم من حمل المتظاهرين الهراوات ، والتي تعني في الاصطلاح العربي الفصيح “العصي الغليظة،

احتفالية-زفة-عروس-في-صعيد-مصر-وليس-مطالبة-بفتح-الحدوداحتفالية-زفة-عروس-في-صعيد-مصر-وليس-مطالبة-بفتح-الحدود

واستحضارا لمضمون نص الادعاء، استعان فريق فتبينوا بالكلمات المفتاحية (صعايده+بشوم) في البحث في منصة يوتوب،

فأسفرت العملية عن العديد من النتائج، ومنها مقطع فيديو بعنوان: “مزمار الصعيد في الشارع و الصعايده بشوم” ،

يظهر فيه مجموعة من الأشخاص يرقصون على أنغام مزامير ، ولا تُسمع فيه أي هتافات بفتح الحدود أو تصفيقات.

وقد جرى نشر الفيديو بتاريخ 21 مارس 2021 أي قبل اندلاع الأحداث الأخيرة في قطاع غزة ، مما يثبت أن لا علاقة له بها.

هذا المقطع يُصوّر احتفالية عرس في صعيد مصر في فبراير من سنة 2021

استعان الفريق بالعلامة المائية البارزة في الفيديو ، وراجع الحساب المشار إليه في منصة تيك توك المسمى “عبد الله السبع” ،

فعثر على مقطع الادعاء نفسه منشورا بتاريخ 13 فبراير 2021 بالصوت الأصلي وبجودة تصوير واضحة:

@abdullahe2y0♬ الصوت الأصلي – 🖤✊عبدالله السبع✊🖤

المقطع لا علاقة له بالأحداث الأخيرة في غزة

ومن خلال التدقيق في قائمة التعليقات، ذكر الناشر في تعقيبه على متابعيه أن الشريط التقط في سوهاج وتحديدا مركز البيانا قرية برديس،

فيما أوضح بعض مستخدمي المنصة أن الفيديو يصور زفة عروس في صعيد مصر لعائلة تدعى آل ” أبو نحيلة “،

وفي السياق ذاته، أكد آخرون أن الهتاف المسموع هو: ” نحيله يا بيه “.

كما نشر صاحب الحساب نفسه مقاطع أخرى تبرز الاحتفالية ذاتها من زوايا متعددة ، وتُسمع فيها الأهازيج الشعبية نفسها.

 

@abdullahe2y0ابونحيله💪💪♬ الصوت الأصلي – 🖤✊عبدالله السبع✊🖤

اقرأ المزيد من الادعاءات المضللة التي تحققت منها فتبينوا من هنـــا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سلف، يتبين أن المقطع قديم إذ يعود لمنتصف شهر فبراير الماضي، ويظهر زفة عرس في إحدى قرى صعيد مصر. لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، إذ استند إلى مقطع جرى تغيير سياقه الحقيقي وتركيب الصوت عليه من أجل ترويج خبر غير صحيح.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة