التصنيف: اجتماعي

هذا تمثال الرئيس المصري السابق حسني مبارك نُصِب في أذربيجان وليس موسكو

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر صورة تمثال الرئيس المصري السابق حسني مبارك ، وادعى ناشرو الصورة بأنها التقطت في العاصمة الروسية موسكو .

فما حقيقة الصورة؟

الإدّعاء

نشرت صفحة مؤيدي جمال مبارك على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة وأرفقتها بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

***** خالد الذكر مبارك*****
تمثال الرئيس مبارك فى وسط العاصمه الروسيه موسكو
روسيا العظمى تكريما للعظيم مبارك
جنرال يعرف قيمته جنرالات العسكريه الروسيه كطيار بارع وقائد عظيم
خلفيه هذا التمثال الاهرامات فمبارك هرم مصر الرابع
شهد له التاريخ
وتدرس علومه فى اكاديميات العالم العسكريه الحربيه الجويه
ساظل اذكرك سيدى ابد الدهر ماحييت**********
عاشق مبارك وافتخر

حصدت الصورة على 270 مشاركة ونحو 3 الاف تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/02/16
فيما نشرت الصورة ذاتها بصيغة مشابهة عدة حسابات وصفحات أخرى على الفيسبوك منها:
أسف يا ريسAdel Hors Ahmed Elseryجمال مباركAlaa Eldahanالفاتح القذافي القذافي

وعلى موقع تويتر: هنـا، هنا

عنوان مضلل

هذه الصورة لتمثال في حديقة الصداقة الاذربيجانية المصرية

من خلال البحث العكسي في محرك غوغل، عثرنا على صورة الادعاء ذاتها منشورة في موقع إذاعة أوروبا الحرة “Rferl” بتاريخ 3 فبراير 2011 ،

وأرفق الموقع الصورة بالنص الوصفي الآتي:

تمثال الرئيس المصري حسني مبارك في باكو والذي كان من المفترض أن يرمز إلى صداقة محفورة في الحجر.

وذكر الموقع أن الرئيس الأذربيجاني ” إلهام علييف” قام بتنصيب التمثال في حديقة باكو ، وأقام العديد من العلاقات الوثيقة مع قادة عرب.

وبالتعمق في البحث ، عثرنا على مقطع فيديو كان قد نشره موقع “إذاعة أوروبا الحرة” أيضًا تحت عنوان:

“إزالة تمثال حسني مبارك من حديقة باكو “

ويظهر التقرير إزالة تمثال الرئيس المصري السابق حسني مبارك بتاريخ 6 يونيو 2011 واستبداله بتمثال آخر ،

وكان تمثال الرئيس السابق حسني مبارك قد وضع في حديقة الصداقة المصرية الأذربيجانية في عام 2007،

على هامش الدورة الثالثة للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والفني التي عقدت في باكو العام ذاته،

اقرأ أيضًا:

هذه الصور ليست لتجار أعضاء بشرية بل تعود لمتهمين بالسرقة في مصر والإمارات

صور من واحة آرشي في تشاد وليست من محمية وادي الجمال في مصر.

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة في غير سياقها لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة