التصنيف: علوم

هذه الخريطة صدرت عن تنبؤات لا تستند لمصدر علمي ولا تتنبأ بشكل العالم عام 2050

الخريطة التي رسمها سكاليون للعالم عام 2012 وليس 2050 فتبينوا
آخر المقالات

يتداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة خريطة قارة أفريقيا، يظهر بعض البلدان فيها مغمورة بالمياه ويدعون أنها قارة أفريقيا عام 2050 ،

بسبب ذوبان الجليد في القطب الشمالي وارتفاع مستوى المياه في العالم.

ما حقيقة هذه المعلومات وهذه الخريطة؟ الجواب في المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر “بدون تصرّف”

“علماء يحذّرون : بسبب تقلّص الجليد.. تونس ستختفي تماما من خريطة العالم سنة 2050

يقول علماء أن العالم يتّجه نحو موسم خال تماما من الجليد في المحيط المتجمد الشمالي.

وذلك مع تراجع رقعة الجليد هناك وهم مندهشون من الذوبان الهائل الذي امتد في الفترة بين عامي 2008 و2011.

وكان علماء ألمان قد توقعوا أنه بحلول عام 2050 سيكون القطب الشمالي خاليا تماما من الجليد أي مما يعني ارتفاع منسوب مياه البحار و المحيطات مما سيتسبب في إختفاء عدد كبير من الدول بما فيهم تونس التي ستختفي كليا (مثل ما تظهره الخريطة) وجزء كبير من الجزائر ونصف المملكة المغربية و80٪ من فرنسا وإيطاليا.”

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة Asslema FM بتاريخ 5/1/2021، وحصد المنشور أكثر من 800 تفاعل و أكثر من 100 مشاركة حتى تاريخ كتابة المقال 11/7/2021.

مصدر ادعاء خريطة العالم عام 2050 ادعاء زائف فتبينوا

لقطة شاشة للادعاء المنشور على الفيسبوك

وتناقلته أيضًا صفحات عدة بصيغ مشابهة أو مماثلة منها:

Tn-MediasKif-Kifأخبار تونسRacine FM – Tunisieتبسة الجديدةRafraf Plage Lahmeri

السفير التونسيWled bledHannibalFm – Zapping Plusرادس العالميةinfo الجرأةTunisie actualités

نتيجة التحري

زائف

هذه خريطة صدرت عن متنبئ بأحداث يوم القيامة لشكل العالم عام 2012 ولا تمثل شكل العالم عام 2050

أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك Google، أن الصورة تعود إلى متنبئ رؤى مستقبلية اسمه Gordon Michael Scallion،

وتناول مستكشفٌ هذه الخريطة في مقال على موقع Forbes، ويطلق على هذه الخريطة اسم “خريطة العالم المستقبلية“،

أفاد المقال أن سكاليون كان عالِمًا مستقبليًا ومدرسًا لدراسات الوعي والميتافيزيقيا وصاحب رؤية روحية.

في الثمانينيات، ادعى أنه كان لديه صحوة روحية ساعدته في إنشاء خرائط مفصّلة للغاية للعالم المستقبلي، وهي ناتجة من تحوّل قطبي كارثي.

تحدّث الكاتب مع البروفيسور دونالد إل. توركوت، خبير جيولوجيا الكواكب في جامعة كاليفورنيا ديفيس من قسم علوم الأرض والكواكب،

أخبره أن التنبؤات بالزلازل التي تسبب تحولًا كوكبيًا والفيضانات الساحلية هي في الغالب هراء.

ومع ذلك، قال إنه من المرجح أن يتسبب اصطدام كويكب في حدوث تحول قطبي،

قد يؤدي هذا في النهاية إلى تغيير كارثي وخريطة مشابهة لرؤية Scallion الأصلية.

رسم سكاليون هذه الخرائط عام 1995 وكان يظن أنها ستمثل شكل العالم عام 2012،

لكن ناسا نفت هذا كله قديمًا على موقعها؛ فنظرية التحول القطبي وربطها بعكس دوران الأرض أمر غير صحيح،

والتحوّل القطبي أساسًا يحصل كل 400000 سنة ولا أثر له بشكل سلبي على الحياة على كوكب الأرض،

واصطدام كوكب أو كويكب مجهول بكوكب الأرض عام 2012 أمر لا أساس له من الصحة.

اقرأ من هنا تحقيقنا حول هذه الادعاءات.

معلومات أكثر عن راسم خريطة عام 2012

لا توجد معلومات كافية أو موقع رسمي للمتنبئ والمعالج الروحي Gordon Michael Scallion، وتم إغلاق موقع المعهد الناشر لتوقعاته ماتريكس،

بدأ حياته المهنية الحالية كمتنبئ ومعالج روحيّ في عام 1979 وكان قبل ذلك مهندس إلكترونيات، عندما كان يخضع للعلاج في المشفى ظهرت له امرأة وحلقت عدة أقدام فوقه،

بدأت تخبره عن حياته وعن الأحداث التي ستحدث خلال العقود القادمة والتي سيشهدها كوكب الأرض في الثمانينات (كما يزعم)،

كانت تراوده أحلام مزعجة عام 1991 لمدة 29 ليلة والتي رسم من خلالها توقعًا كاملًا لخريطة العالم وكيف ستبدو خلال الفترة 1998-2012، ضمن ما يسمى بنبوءات تغيير الأرض،

فشل سكاليون في العديد من النبوءات، وتم وصف نبوءات تغيّرات الأرض من قبل العلماء المختصّين بأنها شكل من أشكال العلم الزائف، لأنها تستند إلى رؤى وأوهام دون دليل علمي.

يمكنك رؤية خرائط لقارات لعالم بأكمله ومن ضمنها أفريقيا، والتي رسمها سكاليون من هنا، علمًا أنه جرى تحديثها بعد ذلك.

الخرائط التوقعية التي رسمها سكاليون للعالم

الخرائط التوقعية التي رسمها سكاليون للعالم \ المصدر

كيف ستصبح خريطة العالم بعد ذوبان الجليد؟ وهل سيذوب الجليد بحلول عام 2050 ؟

إثر الاحتباس الحراري وتغيّر المناخ الذي يشهده العالم والذي أدّى إلى ذوبان الصفائح والأنهار الجليدية في القطبين، ارتفع مستوى البحر،

وهناك عومل أخرى أيضًا تؤدي لارتفاع مستوى البحر منها التمدد الحراري وتخزين مياه الأرض.

حسب وكالة ناسا إذا ذابت جميع الأنهار الجليدية والصفائح الجليدية، سيرتفع مستوى سطح البحر العالمي بأكثر من 195 قدمًا (60 مترًا).

الارتفاع في مستوى البحر عبر السنوات الماضية ناسا فتبينوا

الارتفاع في مستوى البحر عبر السنوات الماضية ناسا

نتائج محاكاة لشكل الأرض بعد ارتفاع مستوى سطح البحر

بالاستعانة بالمواقع التي تحاكي الارتفاع في مستوى سطح البحر ومنها موقع Flood Map، والمدعوم من قبل ناسا،

يمكننا محاكاة أسوأ سيناريو لارتفاع سطح البحر وهو حسب ما ذكرنا سابقًا نقلًا عن ناسا 60 مترًا بافتراض ذوبان جميع الكتلة الجليدية على الكوكب،

لاحظ فريق فتبينوا أنه حسب الموقع سيكون التأثير الأكبر على بعض المدن الساحلية؛ فنلاحظ غرق مدينة الإسكندرية وبعض أجزاء من مدينة تونس العاصمة،

ولكن اختفاء دولة تونس كاملة ونصف المغرب وجزء كبير من الجزائر و80% من فرنسا وإيطاليا، فهذا أمر لا تظهره الخريطة التي تحاكي السيناريو الأسوأ،

ولا تشابه هذه الخريطة التي بنيت على معطيات علمية، نتائج الخريطة التي رسمها سكاليون بناءً على الأحلام التي راودته وعلى تنبؤاته.

خريطة الأرض في حال ارتفاع مياه البحر أكثر من 60 متر موقع Flood Map فتبينوا

خريطة الأرض في حال ارتفاع مياه البحر أكثر من 60 متر وتظهر اليابسة التي ستغرق باللون الأزرق الغامق- موقع Flood Map

دراسات أخرى

حسب موقع المناخ العالمي، استنادًا إلى توقعات مستوى سطح البحر لعام 2050، يمكن أن تنخفض الأرض التي يقطنها حاليًا 300 مليون شخص إلى ما دون ارتفاع متوسط ​​الفيضان الساحلي السنوي.

أما القطب الشمالي فاحتمالية ذوبان الجليد فيه مختلف فيها ولكنها وشيكة بسبب ارتفاع درجات الحرارة فيه، حسب صحيفة The Guardian

ويمكن أن يختفي تمامًا بحلول عام 2035، حتى وقت قريب نسبيًا، لم يعتقد العلماء أننا سنصل إلى هذه النقطة حتى عام 2050 على أقرب تقدير، وربما قبل ذلك حسب دراسات أخرى.

حسب دراسة ألمانية نقلها موقع إذاعة DW، سيذوب الجليد في القطب الجنوبي، وكل الجليد الذي يغطي جرينلاند،

حالما نستهلك جميع الوقود الأحفوري على وجه الأرض وهذا سيأخذ وقتًا طويلًا،

وسيتم الوصول في نهاية المطاف – بعد عدة آلاف من السنين – إلى ارتفاع 58 مترًا (190 قدمًا) لمستوى سطح البحر،

عندما يذوب كل الجليد في القارة القطبية الجنوبية، ستكون أوروبا وآسيا الأكثر تضررًا.

أظهرت هذه الدراسة في خريطة حاكت هذا الارتفاع، الأجزاء التي سيتم محوها من أوروبا،

مثل هولندا وليس فرنسا أو إيطاليا، وكذلك ليس تونس أو الجزائر أو المغرب، ولن تنقسم أفريقيا إلى نصفين (في أسوأ سيناريو ممكن)،

حسب موقع المناخ العالمي، إذا اتبعنا مسارًا به انبعاثات عالية، فلا يمكن استبعاد أسوأ سيناريو يصل إلى زيادة 8.2 قدم (2.5 متر) لمستوى سطح البحر بحلول عام 2100.

ولا تظهر الرسومات البيانية أو الأرقام من موقع المناخ العالمي ارتفاعًا هائلًا في زيادة الذوبان أو مستوى سطح البحر بين عامي 2008 و2011.

تغير ارتفاع مستوى سطح البحر حسب العوامل المساهمة فتبينوا

تغيّر ارتفاع مستوى سطح البحر حسب العوامل المساهمة – المصدر

وبالتأكيد سيستمر ذوبان الجليد إلى ما بعد عام 2050 حسب الدراسات.

ولم تُدرج تونس كدولة ضمن الدول المتوقع غرقها بحلول نهاية القرن أو حتى عند حدوث السيناريو الأسوأ وهو الارتفاع الأعلى لمستوى سطح البحر.

كيف سيؤثر ارتفاع مستوى البحر على اليابسة موقع أطلس العالم فتبينوا

كيف سيؤثر ارتفاع مستوى البحر على اليابسة – موقع أطلس العالم

اقرأ أيضًا:

بناء على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف؛ بسبب نسبته معلومات غير دقيقة إلى مصادر غير مؤهلة علميًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة