التصنيف: طبي

هذه الصورة اقتبست من فيديو قديم يحاكي مستوى الرعاية لمرضى COVID-19 في كندا وليس فرنسا

آخر المقالات

في أعقاب ارتفاع حالات إصابات COVID-19 في فرنسا، وانتشار متحوّر أوميكرون في أوروبا خاصة؛ تناقل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي خبرًا يزعم ناشروه أن وسائل إعلام فرنسية صوّرت مانيكان على أنه مريض COVID-19 بالمتحور أوميكرون.

فما حقيقة هذا الادعاء؟

 

COVID-19

نشرت الادعاء صفحة فيسبوك بتاريخ 08 يناير 2022، وجاء وفق النص الآتي (دون تعديل):

«فرنسا: المستشفيات مشبعة جدا بمتغير omi.cron لدرجة أنه لا يوجد حتى وقت لوضع ذراع الدمية لوسائل الإعلام لنقل الوضعية الكارثية».

 

 

حقق الادعاء على هذا الحساب مئات التفاعلات، وتناقله ناشطون على فيسبوك، هنا، وهنا، وهنا، وهنا، وهنا.

عطفًا على ما سبق، أجرى فريق «فتبينوا» تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فتبين الآتي:

 

COVID-19

COVID-19

صورة من فيديو لمحاكاة مستوى الرعاية المقدمة لمريض COVID-19 باستخدام مانيكان صُوّر في معهد طبي في كندا

أرشد البحث العكسي عن الصورة المتداولة في محرك البحث Bing إلى موقع أخبار فنلندي،

وجاء فيه أن الصورة هي من مقطع محاكاة لمريض COVID-19 استخدم فيه مانيكان وصُوِّر في جامعة كيبيك.

أرشد البحث بالكلمات المفتاحية التالية باللغة الفرنسية: “simulation covid université québec” في YouTube،

إلى مقطعي فيديو (2،1) منشورين على القناة الرسمية لمعهد أمراض القلب والرئة في كيبيك في شهر أبريل 2020.

وحسب الوصف فهو فيديو ترويجي لمستوى الخدمات والرعاية التي يقدمها المركز لمريض COVID-19 في العناية المركزة، حيث يُظهر عملية محاكاة لمريض باستخدام مانيكان.

وبعد تمحيص مقطع الفيديو الثاني، تبين أن صورة الادعاء مجتزأة منه، عند الدقيقة (1:31)،

 

COVID-19

لقطة شاشة من الفيديو الأصلي

 

قمنا بالبحث عن العلامة المائية BFM.TV،

ووجدنا أنها قناة تلفزيونية فرنسية، وأرشد البحث عن الخبر الظاهر في شريط الأخبار في صورة الادعاء؛

توصلنا إلى المقطع الأصلي الذي اقتُبس منه رمز القناة الفرنسية وشريط الخبر والذي بُثَّ في نوفمبر 2021،

إذ يسرد الخبر أن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أثبتت إصابته بـCOVID-19

ولا تظهر صورة الادعاء في المقطع الأصلي على موقع BFM.TV ولا في أي مقال متعلق بـ COVID-19.

كما قامت شبكة checkyourfact بالتحقق من الادعاء، وخلصت إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا: لا، لم تصدر محكمة العدل الدولية قرارا بإلغاء جميع أشكال التطعيم ضد فيروس كورونا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه زائف،

لأن الصورة عبارة عن لقطة شاشة من فيديو ترويجي لمستوى الخدمات والرعاية التي يقدمها مركز أمراض القلب والرئة في كيبيك لمريض كوفيد-19 في العناية المركزة.

COVID-19

مصدر1
مصدر2
مصدر3
مصدر4
مصدر5
مصدر6
مصدر7
مصدر8
مصدر9

مصدر10

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة