التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة المتداولة قديمة، تظهر فيضانات في تونس وليس طوابير انتظار في الجزائر

صورة فيضانات قديمة في تونس ولا علاقة لها بالجزائر
آخر المقالات

يتناقل نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي صورة مجموعة من الأشخاص يقفون مصطفين وسط فيضان يغمر إحدى الشوارع، ويزعم ناشروها أنها تظهر طوابير انتظار في الجزائر .

فما حقيقة هذه الصورة المتداولة؟

ادعاء طوابير في الجزائر

نص الادعاء

نشرت الصورة صفحة الفايسبوك المسماة ” Dergal News” بتاريخ 01 نوفمبر 2021، وأرفقت بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

” ‏طوابير فوق الماء اللهم لا شماتة”

ليست طوابير انتظار في الجزائر بل فيضانات في تونس                                                                                                                     لقطة شاشة – منشورات فايسبوك

حصد الادعاء ما يناهز 646 تفاعل و 115 مشاركة في ظرف 72 ساعة من تاريخ نشره،

فيما تداوله آخرون بصيغ أخرى مشابهة هنا وهنا  وهنا وهنا وأيضا هنا

وذلك على غرار هذه التغريدة في منصة تويتر:

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق ” فتبينوا ” حول حقيقة الادعاء المتداول كشف عما يلي:

ادعاء مضلل

هذه الصورة قديمة لا علاقة لها بالجزائر بل تظهر فيضانات في تونس

النتيجة: مضلل

هذه الصورة المتداولة قديمة لا تظهر طوابير انتظار في الجزائر ، بل فيضانات في تونس

قاد البحث العكسي عن الصورة في محرك جوجل إلى موقع إرم نيوز الذي نشرها بتاريخ 11 سبتمبر 2019 في سياق تقرير إخباري تحت عنوان:

“تونس العاصمة تستفيق على فيضانات عارمة (صور)”

جاء في تفاصيل الخبر أن موجة فيضانات اجتاحت العاصمة التونسية إثر هطول كميات هائلة من الأمطار،

حيث غمرت المياه عددا من الطرقات والشوارع، وذلك على غرار طريق أريانة وبن عروس وتونس العاصمة ومنوبة وفي اتجاه ضواحي العاصمة، بالإضافة إلى الأحياء الشعبية،

مما أدى إلى شلل على مستوى حركة المرور في شوارع تونس العاصمة.

فيضانات في تونس ولا علاقة لها بالجزائر                                                                                                                لقطة شاشة – موقع إرم

وفي هذا السياق، يمكن ملاحظة لافتة اتجاه الطريق نحو مدينة اريانة الواقعة شمال شرق تونس العاصمة،

بالإضافة إلى صور أخرى رصدت الأضرار التي تسببت فيها هذه الفيضانات من زوايا ومواقع مختلفة، مما يؤكد بالفعل موقع التقاطها الحقيقي.

وبالمثل، فقد تداولت العديد من المنابر الإعلامية التونسية الخبر نفسه (هنا وهنا وأيضا هنا

فيما أكد بعضها الآخر أن عددا من المواطنين قاموا بغلق الطريق العام احتجاجًا على تردي البنية التحتية وتراكم المياه التي غمرت المنازل.

 

يُذكر أن فيضانات اجتاحت الجزائر خلال الأسبوع الأخير من أكتوبر الماضي، وذلك إثر تساقطات مطرية غزيرة تسببت في خسائر مادية وبشرية جسيمة.

 

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن الصورة المتداولة قديمة التقطت في تونس وليس الجزائر،

لذلك قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استند إلى صورة قديمة جرى تداولها في غير سياقها الأصلي من أجل ترويج معلومة غير صحيحة.

المصادر

أولا-المصدر_01

ثانيا-المصدر_02

ثالثا-المصدر_03

رابعا-المصدر_04

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة