التصنيف: سياسي

هذه الصورة المتداولة قديمة ولا تظهر أسرى إثيوبيين لدى الجيش السوداني

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر أسرى إثيوبيين لدى الجيش السوداني مؤخرًا، فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نُشرت الصورة بتاريخ 28 يونيو 2022 مرفقة بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

الله اكبر
انتصار وبل تقيل
دي أسري الحبش ليل البارح
رد الصاع الف صاع

حصدت الصورة أكثر من 40 تفاعل و28 تعليق حتى كتابة هذا المقال 2022/06/29

فيما تداولت الصورة ذاتها عدة حسابات أخرى على الفيسبوك منها: هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا،

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصورة قديمة ولا تظهر أسر إثيوبيين من قبل الجيش السوداني

نفت إثيوبيا يوم الاثنين 27 يونيو اتهامات السودان حول أسر وإعدام سبعة جنود سودانيين ومدنيا، وألقت باللوم على مليشيا محلية،

فيما قالت وزارة الخارجية السودانية أن الرجال اعتقلوا على الأراضي السودانية في 22 يونيو ونقلوا إلى إثيوبيا حيث قتلوا.

إثر ذلك تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعمون أنها تظهر اعتقال جنودًا إثيوبيين من قبل الجيش السوداني يوم الأثنين 27 يونيو،

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ أرشد البحث العكسي بصورة الادعاء في محرك غوغل إلى أن الصورة متداولة منذ عام 2021 أي أنها ليست حديثة،

نشرتها عدة مواقع إخبارية بشهر يونيو 2021 على أنها تظهر اسرى من الجيش الإثيوبي لدى قوات تحرير تيغراي،

حيث اعتقلت قوات تيغراي العام الماضي الاف من الجنود الإثيوبيين

بمجرد وجود الصورة على الأنترنت منذ عام 2021 ينفي أن يكون لها أي علاقة بالأحداث الجارية على الحدود السودانية الإثيوبية

كما قامت وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية بالتحقق من الادعاء وقد خلص التحقيق إلى أنه خاطئ

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع قديم ولا يظهر اشتباكات حديثة على الحدود السودانية الإثيوبية
.

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة قديمة في غير سياقها لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة