التصنيف: اجتماعي, منوعات

هذه الصورة تظهر زينة العام الجديد في بلدة أولسيني في الجبل الأسود وليس في عين دراهم

عيم دراهم 2022
آخر المقالات

في سياق احتفالات العالم باستقبال العام الميلادي الجديد 2022، يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة ويزعم ناشروها أنها من  مدينة عين دراهم التونسية،

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت صفحة الفايسبوك المسماة “ما فاتك شيء” صورة بتاريخ 26 ديسمبر 2021، وأرفقتها بالنص الآتي -من دون تصرف-

“بينما العالم سيدخل ف 2022 عين دراهم في 2202”

عيم دراهم 2022

حقق الادّعاء على هذه الصفحة أكثر من 3000 تفاعل، وتمت مشاركته 523 مرة حتى لحظة نشر هذا المقال،

فيما تناقلت الادعاء ذاته العديد من الصفحات والحسابات الأخرى على الفايسبوك، ومنها:

Sahel NewsIsmail Kahriفخٌار 2020Plaisir d’achatKâmël Ćhihaouï

مرو ‘ىHiba AckermanMohamed Hédi Boulaaba

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصورة تظهر زينة العام الجديد في بلدة أولسيني في دولة الجبل الأسود

قاد البحث عن صورة الادعاء في محرك bing، إلى العديد من المصادر التي نشرت صورة الادعاء ذاتها،

موضحة أنها التقطت من بلدة  “أولسيني” الواقعة على الساحل الجنوبي من دولة الجبل الأسود إحدى دول البلقان،

بمتابعة البحث بالكلمات المفتاحية “Ulcinj 2202“، وقعنا على العديد من النتائج التي أظهرت الصورة ذاتها،

وأخرى نشرت المشهد ذاته من زاوية مختلفة، في سياق الحديث عن زينة العام الجديد في بلدة أولسيني،

وبحسب المصادر المحلية:

تسببت زينة العام الجديد في أولسيني في سيل من التعليقات على الشبكات الاجتماعية، حيث تم نشر صورة تظهر أنهم يحتفلون بالعام 2202 في أقصى جنوب بلدة في الجبل الأسود.

إثر تداول الصورة على نطاق واسع على مواقع التواصل، أوضح سكرتير مديرية السياحة في أولسيني، فيتيم أفديو ،

في تصريح خاص لتلفزيون  klankosova.tv الذي يبثّ من شبه جزيرة البلقان:

“أن الخطأ ليس من البلدية، بل من الأطفال، فقد غير بعض القاصرين أماكن الأرقام، ولكن الآن كل شيء على ما يرام وتم وضع الأرقام في المواضع الصحيحة”

بالاستفادة من خدمة التجول الإفتراضي التي تقدمها خرائط جوجل، والمتاحة لبلدة أولسيني، يمكن مطابقة المعالم الظاهرة في صورة الادعاء مع بعض المشاهد من البلدة،

مدينة عين دراهم 2022


مقارنة صورة الادعاء مع إحدى الصور من بلدة أولسيني المتوفرة على خرائط جوجل


اقرأ أيضا: هذه الصور قديمة ولم تشهد مدينة عين دراهم أو مدن تونسية أخرى تساقط ثلوج كثيفة مؤخرا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنّه استخدم صورة من بلدة واقعة في دولة الجبل الأسود، ونسبها إلى مدينة عين دراهم التونسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة