التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة تعود إلى بجعة تم انقاذها في أمريكا وليس القبض عليها بتهمة الازعاج

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر صور يزعم ناشروها أنها تظهر الشرطة الأمريكية تقبض على بجعة بتهمة ازعاج الحيوانات الأخرى،

فما حقيقة هذه الصور؟

الإدّعاء

نشرت صفحة احلى نكات سودانية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صور وأرفقتهم بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

الشرطه ألامريكية تعتقل أحد الطيور لتسببه بازعاج عدد من الحيوانات الاخرى

حصدت الصورة على 119 مشاركة ونحو 2.8 الاف تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/04/11
فيما نشرت الادعاء ذاته عدة صفحات وحسابات أخرى على الفيسبوك منها:
Services,maintenance,entretien,aménagement en SFAXمجهول الهويه الفرجانMohamed Elramyعبدالله العقوريروايات صفوان-Safwan Novels

وعلى موقع تويتر: هنـا، وهنا،

ساخر

صورة البجعة في سيارة الشرطة ليس لها علاقة بباقي الصور

من خلال استخدام خاصية البحث العكسي من محرك غوغل والبحث عن صورة البجعة بداخل سيارة الشرطة،

عثر فريق منصة فتبينوا على الصورة كانت قد نشرت عام 2016 على موقع abc news،

وقال الموقع في الخبر الذي نشره حول الصورة أن شرطة ولاية كاليفورنيا تلقت تبليغ عن اصابة طائر بالقرب من تروكي في ولاية كاليفورنيا،

واستجاب إلى البلاغ الضابط “تروي جريسيمار” لمساعدة الطير، وقال الضابط ان الطير بدا متعبًا من الطيران وكان يعرف كيف يتعامل مع هذه الطيور،

كما تم احتجاز البجعة في مأوى الحيوانات لمدة ساعة ثم تم تسليمه لفريق إنقاذ الحياة البرية،

وأكدت ذلك أيضًا الصفحة الرسمية لشرطة تروكي على الفيسبوك والتي قامت بنشر عدة صورة للبجعة،

وتعود الصور التي نشرت في الادعاء إلى احداث مختلفة وليس لها علاقة بصورة البجعة المحتجزة بسيارة الشرطة،

ونشرت الصورة الأولى عام 2018 برفقة صور أخرى لبجع يقوم بمضايقة حيوانات أخرى هنا، هنا، وهنا،

فيما انتشرت الصورة الثانية بجانب مقطع فيديو يعود للبجعة ذاتها والتي تبدو بأنها في حديقة للحيوان،

اقرأ أيضًا:

البجعة لا تجرح نفسها لتطعم صغارها بل هذه أسطورة

طائر الفلامينغو ينزف ويطعم صغاره دمًا..ما الحقيقة؟

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه ساخر، اذ ان الحكومة الامريكية لم تعتقل بجعة والقصة مجرد ادعاء ساخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة