التصنيف:

هذه الصورة من افتتاح المعرض الدولي للأمن الوطني في أبو ظبي عام 2014

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر عراقي يحترق، في اشارة إلى أنها تعود لحادثة حريق مستشفى الناصرية في العراق،

فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نشرت صفحة السليمانية مدينتي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة وأرفقتها بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

#الناصريه
ليسه فلم هوليوود لاكن هذا مواطن عراقي ناصري يحترق من بين عشرات الشهداء كان الله في عونك ياعراق

حصدت الصورة على 31 مشاركة ونحو 970 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/07/19
فيما نشرت الادعاء ذاته العديد من الحسابات والصفحات الأخرى على الفيسبوك: هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، وهنـا

على موقع تويتر أيضًا: هنـا، هنـا، وهنــا

عنوان مضلل

الصورة لمغامر نمساوي من حفل افتتاح المعرض الدولي للأمن الوطني في أبو ظبي عام 2014

بالبحث عن الصورة باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك Bing،

عثر فريق منصة فتبينوا على صورة الادعاء ذاتها في موقع “glynperegrine” الذي نشرها تحت العنوان:

حفل افتتاح المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر “أيسنار” في أبو ظبي أبريل 2014،

بالبحث عن الكلمات الدلالية التالية “Aftershock ISNR” في منصة اليوتيوب،

عثرنا على مقطع فيديو الافتتاح تحت عنوان: العرض المباشر “أيسنار” أبو ظبي 2014،

يظهر في الدقيقة 1:35 رجل مشتعل بالنار يخرج من المبنى وتتشابه مشاهد الحريق مع صورة الادعاء،

بالتعمق في البحث عن تفاصيل الاحتفال في محرك غوغل عثرنا على صورة في موقع قاعدة بيانات الأفلام على الانترنت تظهر الرجل المحترق ذاته من صورة الادعاء ومقطع الاحتفال،

التقطها مصور يدعى “Wouter Kingma” وكتب في تفاصيل الصورة أن الشخص الذي يظهر في صورة الادعاء يدعى “Joe Toedtling”،

وهو مغامر من النمسا وقام بالعديد من مشاهد الاحتراق المشابهة لهذا المشهد،

يُذكر أن كالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية  قامت بالتحقق من الادعاء وقد خلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا:

متظاهر يضرم النار في شرطي ادعى ناشرو المقطع أن ذلك حدث في أمريكا … عنوان مضلل

برازيليون يعلقون مسؤولًا فاسدًا على عمود إنارة، هذا الخبر ساخر وليس حقيقيًّا

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة في غير سياقها لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً