هذه الصورة عبارة عن تصميم رقمي، ولا تبين سفينة حقيقية في بحر الآرال

آخر المقالات

تناقل ناشطون على الفيسبوك صورة يدّعي ناشروها أنها تظهر سفينة راسية في بحر الأورال الذي جف وتحول إلى صحراء.

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 28 أغسطس 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

قد تظنها من خيال رسام لكنها للأسف حقيقه
انها من بحر الاورال الذي جف و تحول إلى صحراء ما سبب ذلك
يقع بحر الاورال في منطقة مغلقه بين روسيا و أوزبكستان و كازاخستان فيما يعرف قديما بالاتحاد السوفيتي و كان يصب به نهران مما كان يخلق بيئه متوازنه لكن فجأه قرر الاتحاد السوفيتي في مطلع الستينات تحويل مسار النهرين لكي تقوى زراعة القطن في إقليم أوزبكستان و كازاخستان و تصبح أكبر زارع و مورد للاقطان في العالم ضاربة الحائط باي نداء للحفاظ على البيئه و مع حلول ١٩٧٠ بدا البحر ينقص تدريجيا حتى لم يبقى منه غير 10٪ فقط من مساحته مخلفا ازمه بيئيه و ملايين المرضي
ان عدو الأرض الحقيقي هو الانسان

حصد الادعاء نحو 20 ألف تفاعلٍ، و1000 مشاركة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 05 أغسطس 2023

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذه الصورة عبارة عن تصميم رقمي، ولا تبين سفينة حقيقية في بحر الآرال

أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك البحث جوجل إلى العديد من النتائج،

في مقدمتها موقع يُعنى بالتصميم “designcrowd“، حيث نشر الصورة ذاتها ضمن مشاركات

للمستخدمين بتصاميم الفوتوشوب لفئة “سفينة القراصنة”، وقد فازت الصورة بالمركز الأول.

هذا ويظهر الرابط المرفق مع الصورة العناصر التي استخدمها المشارك في تصميم الصورة، مما يؤكد أن الصورة مركبة

الجدير بالذكر أن بحر أرال، هو بحر داخلي يقع في آسيا الوسطى بين أوزبكستان جنوبًا وكازاخستان شمالًا،

بدأ البحر بالجفاف منذ عام 1970 وقد بدأت مساحته تنقص تدريجيا إلى أن أصبح عام 2008 يغطي حوالي 10%

من مساحته الأصلية، وذلك بسبب تحويل اثنين من الأنهار التي تغذّي البحر.

هذا وقد قام قسم تدقيق الحقائق التابع لوكالة فرانس باللغة العربية بالتحري عن الادعاء، وقد خلص التحقيق إلى أن الصورة مركبة.

اقرأ أيضًا: هذه الصورة تعود لمكتب شركة نقليات في الأردن، ولا تظهر قاعة انتظار في مطار المخاء

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورة مصممة رقميا على أنها حقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً