التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة عبارة عن تصميم فني تخيّلي، وليست صورة لأطفال غزة يقفزون بين أبراج الندى

ادعاء اطفال يقفزون فوق أبراج الندى
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة أطفال يقفزون من برج إلى آخر ويزعم ناشروها أنها تظهر أطفال غزة وهم يلعبون فوق أبراج الندى،

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال الآتي

الإدّعاء

نُشر الادّعاء بواسطة حساب باسم” فادي حلاوة “على مجموعة الفايسبوك “نابلس للجميع Nablus for all” بتاريخ 07 اغسطس 2021

وِفق النص الآتي -من دون تصرف-:

أبراج الندى شمال غزة
أطفال يقفزون من برج لبرج واللي بيوقع بيطلع برا اللعبة 😅

اطفال يقفزون من ابراج الندى

حقق الادّعاء على هذه الصفحة 583 تفاعل وتمت مشاركته 10 مرات حتى لحظة إعداد هذا المقال 18 اغسطس 2021،

فيما تناقلت الادّعاء ذاته العديد من الصفحات والحسابات على الفايسبوك ومنها،

أبو صلاحالشيخ عبد الله أبو عابدمحمد بن عبد الرحمنصالح علي جبارينKhalil Obaid

وعلى تويتر هنـا ، وهنـا

نتيجة التحري

عنوان مضلل

الصورة عبارة عن تصميم فني تخيّلي وليست صورة حقيقية من قطاع غزة

قاد البحث العكسي عن صورة الادّعاء في محرك جوجل، إلى حساب على الانستغرام باسم csaba.banati

نشر الحساب صورة الادّعاء ذاتها بتاريخ 13 مايو 2018، موضحا في تفاصيلها والتعليقات عليها أنّها تصميم فني

قام بتصميمه منذ حوالي 10 سنوات ، وهو مستوحى من أحد الأحياء التي نشأ بها في هنغاريا،

ادعاء أطفال يقفزون من أبراج الندى


صورة الشاشة من حساب csaba.banati على الانستغرام


وفي مقابلة أجراها موقع 3dtotal مع csaba banati،  عرّف عن نفسه على أنه فنان من هنغاريا، مختص بالتصميم ثلاثي الأبعاد،

أنهى دراسته الجامعية كمهندس معماري، لكنّه اتّجه نحو العمل في مجال التصميم الفنّي التخيّلي.

وتحدث المصمم عن البرامج التي يستخدمها في عمله قائلا:

استخدم دائمًا 3ds Max مع V-Ray و Photoshop. في السنوات القليلة الماضية، أصبحت أكثر فأكثر استخدم Photoshop، منذ أن اكتشفت مدى فعاليته.

اطفال يقفزون من فوق ابراج الندى


صورة الشاشة من المقال على موقع 3dtotal


كذلك أرشد موقع pinterest إلى منصة cgsociety المختصة بعرض ودعم الأعمال الفنية الرقمية،

حيث نُشر التصميم لأول مرة بتاريخ 30 نوفمبر 2013 بواسطة حساب Csaba Bánáti على المنصة،

أوضح في تفاصيله أنه تم تصميمه بواسطة برامج  3ds Max ،V-Ray و Photoshop، وأرفق في وصفه،

لقد نشأت بين هذه الأبنية، وعندما كنت طفلا كان هناك هذه اللعبة الجريئة سيئة السمعة، أنا لم أقفز أبدا !

 

أطفال يقفزون من أبراج الندى في غزة


صورة الشاشة من موقع منصة cgsociety


اقرأ أيضًا: هذه تصاميم هندسية مقترحة لأبراج الكهرباء في آيسلندا وليست صورًا حقيقية

تقييم فتبينوا:بناءً على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مُضلل؛ لأنّه استند على تصميم فني تخيلي لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة