التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة قديمة وتعود لعام 2016 للقاء مقتدى الصدر مع مبعوث الاتحاد الأوروبي

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر مقتدى الصدر في لقاء مع مبعوث من الولايات المتحدة مؤخرًا، فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نشرت صفحة انصار الزعيم انصار الزعيم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة وأرفقتها بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

الاحد 2021/10/17
لقاء يجمع مبعوث الولايات المتحده الامريكيه بالسيد مقتدى الصدر في العاصمه العراقيه بغداد ..!!
كلا كلا امريكا ..!!

حصدت الصورة على 34 مشاركة ونحو 82 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/10/21
فيما نشرت الادعاء ذاته عدة حسابات وصفحات أخرى على الفيسبوك منها: هنـــا، هنــــا، هنـــــا، هنـــا، هنـــا، وهنــــا،

تويتر: هنـــا،

عنوان مضلل

هذه الصورة قديمة وتظهر مبعوث الاتحاد الأوروبي

بالبحث عن صورة الادعاء باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك غوغل،

عثر فريق منصة فتبينوا على صورة الادعاء ذاتها في حساب وكالة الصدريون نيوز بتاريخ 26 أكتوبر 2016 وأرجعها الحساب إلى لقاء مقتدى الصدر مع سفير بعثة الاتحاد الأوروبي “باتريك سيمونيت”،

كما نشر عدة صور أخرى من اللقاء يظهر فيها باتريك سيمونيت برفقة مقتدى الصدر،

ونشرت الصور أيضًا مواقع أخرى بنفس السياق في التاريخ ذاته هنا، وهنا، لزيارة مبعوث الاتحاد الأوروبي “باتريك سيمونيت”،

الجدير بالذكر أن “باتريك سيمونيت” يشغل الان منصب سفير الاتحاد الأوروبي في السعودية،

بالرجوع إلى مواقع الاتحاد الأوروبي الرسمية هنا، هنا، وهنا، لم نعثر على أي خبر حول زيارة مبعوث من الاتحاد الأوروبي لمقتدى الصدر مؤخرًا،

كما بالبحث في سفارة الولايات المتحدة وكذلك الصفحات الرسمية على مواقع التواصل والموقع الرسمي لمقتدى الصدر لم نجد أي خبر حول لقاء مبعوث من الولايات المتحدة مع مقتدى الصدر مؤخرًا،

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع المتداول ليس حقيقيا بل هو مشهد تمثيلي صُور في موقع مستشفى الحسين بالناصرية

هذه الصورة لمقتدى الصدر في مكتب وزير الكهرباء العراقي مفبركة وغير حقيقية

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة قديمة لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة