التصنيف: سياسي

هذه الصورة قديمة ولاتُظهر اعتداء على ضابط لأنه لم يسمح بالتزوير في الإنتخابات العراقية

ادعاء اعتداء على شرطي في مركز اقتراع
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر اعتداء أفراد على ضابط لم يسمح لهم بالتزوير في الإنتخابات،

وذلك في سياق الحديث عن الإنتخابات البرلمانية العراقية، التي بدأت عملية التصويت الخاص بها صباح يوم الجمعة 08 أكتوبر 2021،

وأُغلقت مراكز الاقتراع في السادسة مساء الأحد 10 أكتوبر 2021 بالتوقيت المحلي.

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” صورة بتاريخ 10 أكتوبر 2021 وأُرفقت بالنص الآتي -من دون تصرف-:

#الميليشيات التابعة لبعض الاحزاب يعتدون على ضابط لم يسمح لهم بالتزوير

ادعاء اعتداء على شرطي في مركز اقتراع

حقق الادّعاء على هذه الصفحة 71 تفاعل وتمت مشاركته 3 مرات حتى لحظة نشر هذا المقال،

فيما تناقلت الادّعاء ذاته وبصيغ مختلفة العديد من الصفحات والحسابات على الفايسبوك هنـا، وهنـا، وهـنا، وهـنا،

وعلى موقع تويتر هنـا، وهنـا

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصورة قديمة ولاعلاقة لها بالإنتخابات البرلمانية العراقية الحالية

أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك جوجل إلى أن الصورة متداولة منذ يونيو 2020،

في سياق الحديث عن إصابة ضابط برتبة مقدم في ديوان محافظة النجف بعد أحداث مع المتظاهرين.

بمتابعة البحث حول “مظاهرات النجف” على المحرك ذاته، وقعنا على العديد من المصادر المحلية والعالمية،

التي نشرت تقارير إخبارية حول  تظاهرات في عدة محافظات عراقية في يونيو 2020،

حيث نشر موقع yesiraq صورة الادّعاء ذاتها بتاريخ 07 يونيو 2020 ضمن تقرير أورد في تفاصيله:

تسارعت الاحداث في محافظة النجف خلال الساعات القليلة الماضية، إذ تواصلت حدة الاحتجاجات مع ابتعاد المتظاهرين عن مقر مجلس المحافظة ومبنى الحكومة المحلية فيها، وتحول غضب المتظاهرين صوب منزل المحافظ لؤي الياسري الذي يطالب المحتجون بإقالته.

ادعاء اعتداء على ضابط خلال الانتخابات


صورة الشاشة من مقال موقع yesiraq


وفي السياق ذاته أرشد البحث إلى العديد من الصفحات والحسابات التي كانت قد تداولت خبر إصابة ضابط في محافظة النجف خلال المظاهرات،

مُرفقة الخبر بمقطع فيديو يظهر فيه إصابة الضابط ذاته الظاهر في صورة الادّعاء بمرافقة زميله،

اقرأ أيضا: هذه الصورة المتداولة قديمة، ولا صحة لخبر وقوع اعتداء على أحد المراكز الإنتخابية في العراق

تقييم فتبينوا: بناء على ماسبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه مضلّل، لأنّه استخدم صورة قديمة في غير سياقها من أجل الترويج لمعلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة