التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة قديمة ولا تظهر قصف مدينة إدلب السورية في بداية عام 2022

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر قصف مدينة إدلب السورية في الدقائق الأولى من عام 2022، فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نشرت صفحة أريحا اليوم Ariha Today على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة وأرفقتها بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

هنا #إدلب
لا جديد روسيا ترسل الهدايا بمناسبة عيد الميلاد
اللحظات الأولى في العام الجديد
2022
#روسيا_تقتل_أطفال_سوريا

حصدت الصورة على 16 مشاركة ونحو 1.2 الف تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2022/01/02
فيما نشرت الصورة ذاتها عدة حسابات وصفحات أخرى على الفيسبوك: هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، وهنــا،

عنوان مضلل

هذه الصورة قديمة من منطقة الغوطة في دمشق عام 2018

بالبحث عن الصورة باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك Yandex،

عثر فريق فتبينوا على صورة الادعاء ذاتها في موقع توزيع وبيع الصور Gettyimages الذي نشرها بتاريخ 23 فبراير 2018 مرفقة بالنص الوصفي:

الدخان يتصاعد إثر غارة جوية للنظام على الغوطة الشرقية المحاصرة على أطراف العاصمة دمشق 23 فبراير 2018، المصور عمار سليمان لصالح وكالة الانباء الفرنسية AFP عبر Getty Images.

 

بالرجوع إلى الموقع الخاص بتوزيع الصور لوكالة الانباء الفرنسية AFP عثرنا على الصورة بالفعل مرفقة بالتفاصيل السابقة ذاتها،

وبمجرد وجود الصورة منذ عام 2018 ينفي أن يكون لها أي علاقة بقصف حديث على مدينة إدلب السورية بداية العام الجديد 2022،

الجدير بالذكر أن الدفاع المدني السوري بحسب وكالة الانباء رويترز قال:

“إن سلسلة من الغارات الجوية استهدفت مخيمات تؤوي عائلات نازحة غرب إدلب بعد منتصف ليلة السبت 2022/01/01”

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع يعود لسقوط طلاب في جامعة بوليفيا وليس له علاقة بسوريا أو لبنان

هذه الصورة قديمة والتقطت لنيزك في الهند وليس لها علاقة بسوريا

هذا المقطع قديم ويعود لعام 2011 وليس لمظاهرة حديثة في سوريا

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة قديمة في غير سياقها الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة