التصنيف: سياسي

هذه الصورة قديمة وليست من العمليات العسكرية التي نفذتها القوات المصرية في سيناء حديثًا

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر العمليات العسكرية الأخيرة التي قامت فيها القوات المصرية في شبه جزيرة سيناء.

فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نُشرت الصورة بتاريخ 8 مايو 2022 مرفقة بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

أدعوا لجيشكم بالنصر
الان الجيش يثأر و يزأر ويستهدف بؤر للارهابيين وسماع اصوات انفجارات عالية و الارهابيين طايرين من الفرح

حصدت الصورة 96 مشاركة ونحو 821 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2022/05/12

فيما تداولت صورة الادعاء ذاتها العديد من الحسابات والصفحات الأخرى على الفيسبوك منها:

هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا،

هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا،

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصورة قديمة وليس لها علاقة بالعمليات العسكرية التي نفذتها القوات المصرية في سيناء

قال متحدث باسم الجيش المصري بحسب وكالة رويترز، أن ضابطا و10 جنود مصريين قتلوا يوم السبت في شبه جزيرة سيناء المصرية،

عندما هاجم مسلحون نقطة تفتيش بمحطة لضخ المياه يوم السبت 7 مايو 2022،

كما قتل أيضًا خمسة جنود مصريين يوم الأربعاء 11 مايو في ثاني هجوم في أقل من أسبوع،

فيما قال الجيش المصري إنه نفذ ضربات جوية ردا على ذلك،

إثر ذلك يتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعمون أنه تعود لأحد هذه الضربات الجوية التي نفذها الجيش المصري،

إلا أن البحث الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن الصورة قديمة،

إذ أرشد البحث بصورة الادعاء في محرك بحث غوغل إلى أن الصورة متداولة منذ عام 2015،

حيث نشرها حساب في أحد التعليقات على موقع الفيسبوك بتاريخ 25 أبريل 2015 يزعم أنها تعود إلى جسر الشغور في سوريا،

فيما لم يتسنَّ لفريق فتبينوا التحقق من السياق الأصلي لصورة الادعاء، إلا أن تداولها منذ عام 2015 ينفي أن يكون لها أي علاقة بمصر مؤخرًا.

اقرأ أيضًا:

هذا المشهد المتداول معدل رقميا، ولا يظهر الرئيس المصري وهو يراجع مسلسل الاختيار 3

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة قديمة في غير سياقها في غير سياقها الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة