هذه الصورة لأكوام القش أمام برج إيفل ليست من احتجاجات المزارعين في فرنسا بل من صنع الذكاء الاصطناعي

آخر المقالات

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك الصورة في 04 فبراير 2024 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

تتواصل احتجاجات المزارعين الفرنسيين حيث يقومون بنثر القش في شوارع العاصمة باريس وبراز الحيوانات على مكاتب المسؤولين ومنازلهم.

حقق الادعاء على هذا الحساب عشرات التفاعلات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقل الصورة في السياق ذاته مستخدمون آخرون على فيسبوك هنـا، هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

هذه الصورة ليست من احتجاجات المزارعين في فرنسا بل مولدة بواسطة برامج الذكاء الاصطناعي

يواصل المزارعون في فرنسا احتجاجاتهم ويهددون بـ “حصار” العاصمة باريس. ويطالبون بتحسين ظروف عملهم ومداخيلهم ويشكون من القوانين المعقدة والكثيرة ومن جشع المصنعين والموزعين في القطاع.

في أعقاب ذلك تناقل ناشطون على مواقع التواصل صورة تظهر أكوامًا من القش أمام برج إيفل ويدعون أنها من هذه الاحتجاجات،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

قاد البحث العكسي عن الصورة في محرك جوجل إلى حساب على إنستغرام كان قد نشر عدة صور مشابهة في سياق الاحتجاجات في فرنسا،

كما أرجع حقوق الصور إلى حساب باسم ifonly.ai الذي كان قد نشرها في 1 فبراير 2024،

بينما لم يقع فريق فتبينوا على صورة الادعاء على هذا الحساب حاليًا،

إلا أن نسخة محفوظة من هذا المنشور بينت أن صورة الادعاء كانت قد نشرت مع هذه المجموعة من الصور قبل أن يتم حذفها لاحقًا،

فيما أضاف صاحب الحساب في وصف الصورة إخلاء المسؤولية يؤكد أن جميع الصور في هذه السلسلة تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي في Midjourney.


لقطة شاشة لنسخة محفوظة من منشور ifonly.ai تبين أن الصورة كانت قد نشرت ضمن مجموعة صور منشأة عبر الذكاء الاصطناعي


علاوة على ذلك، شارك الحساب عبر خاصية القصص بيانًا يحيل إلى حساب تابع له عبر منصة LinkedIn،

أشار خلاله أنه في الأول من فبراير 2024، أصدر سلسلة من 6 صور عبر حسابه (ifonly.ai)،

تصور الريف في باريس مستلهمة من الاحتجاجات الحالية في فرنسا.

وبعد أيام قليلة، انتشرت هذه الصورة الخاصة به والتي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي حول العالم، دون معرفة مصدرها.

وعلى إثر ذلك، قام Instagram بوضع علامة على هذه السلسلة والحساب وفرض قيود على انتشاره بسبب ” نشر الأخبار الكاذبة”،

وعليه قام بتعديل المنشور بإضافة إخلاء مسؤولية تؤكد أن الصورة من صنع الذكاء الاصطناعي.

هذا وكان الحساب قد شارك عبر خاصية القصص على إنستغرام أيضًا عدة منشورات،

تفيد أنه قام بحذف صورة الادعاء عن حسابه لتجنب تداعيات تداولها بشكل مضلل،

اقرأ أيضًا: هذا الفيديو معدل رقميًّا، ولا صحة لخبر اكتشاف أسماك بوجوه تشبه البشر في بحيرة تدعى “سامسارا” 

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورة من صنع الذكاء الاصطناعي على أنها حقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً