التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة لحبار عملاق تم اصطياده في بورتلاند وليس له علاقة في تونس

آخر المقالات

انتشرت على فيسبوك صورة رجل يظهر بجانب اخطبوط وادعى ناشرو الصورة بأنه لصياد تونسي قام باصطياد الحبار في مدينة هرقلة وقام بتوزيعه للفقراء،

فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نشرت صفحة Tunis FM على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة وأرفقتها بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

هرقلة : بحار يصطاد قرنيطة تزن اكثر من 100 كغ
قام بالتصدق بها لفائدة الجيران والمساكين بعد نجاته منها ، حيث تشبثت بزورقه وحاولت سحبه الى المياه العميقة

حصدت الصورة على 1.7 ألف مشاركة ونحو 2.8 ألف تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 30/01/2021
فيما نشرت الادعاء ذاته عدة حسابات وصفحات أخرى على الفيسبوك منها:
Ahmed EssefiHaroune Derradjولد الحامة الحامة الهوارية لحظة بلحظةالرديف الحدث

عنوان مضلل

هذا الحبار العملاق تم اصطياده في استراليا وليس تونس

من خلال استخدام خاصية البحث العكسي من محرك غوغل، عثرنا على صورة الادعاء في موقع The standard news 

وكان الموقع قد نشرها عام 2008 تحت عنوان: تشريح الحبار العملاق،

وجاء في الخبر بأن العلماء بدأوا بتشريح الحبار الذي تم اصطياده في سواحل مدينة بورتلاند الاسترالية، وارفق الموقع صورة الادعاء بحجمها الكامل وبجودة عالية،

وبالبحث في محرك غوغل عن الكلمات الدلالية التالية: (giant squid portland)، عثرنا على خبر آخر على موقع The standard news نشر بتاريخ 26 مايو 2008،

وقال الموقع الأسترالي بأن هذه الصورة تعود لحبار عملاق بوزن 230 كيلو جرامًا تم اصطياده من قاع المحيط في بورتلاند من قبل سفينة صيد على بعد 25 ميل بحري جنوب غرب بورتلاند،

كما أرفق الموقع صورة أخرى للحبار العملاق وارجعت حقوق الصورة إلى AAP،

وبالبحث في موقع الصور الخاص بوكالة اسوشيتد برس الاسترالية AAP، عثرنا على صورة الادعاء ذاتها تحت عنوان حبار عملاق،

كما نشرت قناة المتحف الرسمية على اليوتيوب مقطع فيديو لعملية تشريح الحبار العملاق بتاريخ 17 يوليو 2008 في متحف ملبورن،

اقرأ أيضًا:

هذه الصور ليست في حديقة البلفيدير في تونس وتعود للسودان وألبانيا

لبنان يعلن رفض المساعدات التضامنية التونسية والفرنسية ـ غير صحيح

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة في غير سياقها لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة