التصنيف: سياسي

هذه الصورة تظهر قصفا طال مدينة أوديسا في أوكرانيا، وليس احتراق محطة الكهرباء في ليبيا

آخر المقالات

يتداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعمون أنها تُظهر تصاعد الدخان من محطة كهرباء غرب طرابلس إثر استهدافها بقذيفة مدفعية.

فما مدى صحة هذا الادعاء؟ تابع المقال الآتي..

المقدسة

نشرت صفحة فيسبوك الصورة بتاريخ 15 مايو 2022، وفق النص الآتي (دون تعديل):

تصاعد الدخان من داخل محطة كهرباء غرب طرابلس واصابة المحطة الجديدة واشتعال النار داخل الوحدة الغازية الاولى التي كان من المخطط افتتاحها من قبل #الدبيبة بداية الشهر القادم بعد سقوط قديفة دبابه اطلقة من قبل الكتيبة 55 مشاء التابعة لحكومة الاستقرار الوطني والتي كلفة من قبل وزير الدفاع بالسيطرة علي المحطة وتامينها لتكون تابعة لحكومة #باشاغا .

 

لقطة شاشة لمنشور الادعاء على فيسبوك بتاريخ 15/05/2022

حقق الادعاء على هذه الصفحة أكثر من ألف تفاعل، وعشرات المشاركات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقل الصورة في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا.

إثر ذلك أجرى فريق «فتبينوا» تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فتبين الآتي:

المقدسة 

مضلل

هذه الصورة تظهر قصفًا استهدف مدينة أوديسا في أوكرانيا وليس محطة كهرباء في ليبيا

بحسب وكالة رويترز للأنباء وقعت اشتباكات مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس يوم الثلاثاء 17 مايو 2022،

بعد أن دخل رئيس الوزراء المدعوم من البرلمان فتحي باشاغا طرابلس على الرغم من رفض الحكومة المنافسة التنازل عن السلطة،

كما نشرت الشبكة العامة للكهرباء بيانًا بتاريخ 19 مايو 2022، أوضحت خلاله أن خمسة دوائر لنقل الطاقة الكهربائية تعرضت للإصابة بفعل الاشتباكات التي حدثت بالمنطقة المحاذية لها مؤخرًا،

وأن الشركة تعمل على صيانتها حاليّا،

إثر ذلك تداول رواد مواقع التواصل صورة يزعمون أنها تُظهر تعرض محطة كهرباء غرب طرابلس للقصف.

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك جوجل إلى الصورة ذاتها منشورة على موقع توزيع الصورGetty images،

بتاريخ 3 أبريل 2022 وفق الوصف الآتي:

تصاعد الدخان بعد هجوم شنه الجيش الروسي في أوديسا في 3 أبريل 2022. – هزت ضربات جوية ميناء أوديسا الاستراتيجي على البحر الأسود في أوكرانيا في وقت مبكر من صباح الأحد ، وفقًا لمسؤول في وزارة الداخلية ، بعد أن حذرت كييف من أن روسيا تحاول تعزيز الاستقرار. قواتها في الجنوب. (تصوير بولنت كيليتش / وكالة الصحافة الفرنسية عبر غيتي إيماجز)

وبحسب وكالة الأنباء رويترز، قال مسؤولون محليون يوم الأحد 03 أبريل إن الهجمات الروسية دمرت مصفاة نفط في منطقة بولتافا بوسط البلاد،

كما ضربت على الأرجح منشآت نفطية بالقرب من مدينة أوديسا الساحلية.

علاوة على ذلك، نشرت العديد من الصحف ووكالات الأنباء العالمية تقارير مصورة حول هذا الحدث،

ومنها قناة Voice of America، التي نشرت مشاهد مطابقة لمشهد الادّعاء ” الدقيقة 01:26″  بتاريخ 03 أبريل،

تحت عنوان “ دخان يتصاعد فوق ميناء أوديسا في أوكرانيا بعد الضربات الروسية

اقرأ أيضًا: إقرار الإسلام الدين الثاني على الأراضي الروسية – غير صحيح

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مضلل، لأنه استخدم صورة في غير سياقها الأصلي.

مصدر1

مصدر2

مصدر3

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة