التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة للطبيب ظافر الخياط من نابلس فلسطين وليس الجزائر

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر صورة طبيب ولافتة مكتوب عليها “العلاج مجاني لمن لا يملك ثمنه” وادعى ناشرو الصورة بأنها تعود لطبيب يدعى حسام ظافر من الجزائر،

فما حقيقة الصورة؟

الإدّعاء

نشرت صفحة El Djazairia One على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة وأرفقتها بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

📌الطبيب الجزائري #حسام_ظافر من ولاية #الجلفة يعالج المرضى المحتاجين مجانا وشعاره”العلاج مجاني لمن لا يملك ثمنه هذا حقك ولا منة لأحد” 👏👏

حصدت الصورة على 174 مشاركة ونحو 3.7 الاف تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 27/02/2021
فيما نشرت الصورة بالصيغة ذاتها عدة حسابات وصفحات أخرى على الفيسبوك منها:
أحلام مستغانميالنايليALG 22Boutami Abdelkadirموزاية News

وعلى موقع تويتر: هنــا، هنـا،

 

عنوان مضلل

هذه الصورة تعود للطبيب ظافر الخياط من فلسطين وليس الجزائر

من خلال قص صورة الافتة التي بجانب الطبيب والبحث عنها باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك غوغل،

عثر فريق منصة فتبينوا في النتائج الاولى من البحث على صفحة بانيت Panet على الفيسبوك التي نشرت صورة الافتة ذاتها مع صورة أخرى للطبيب وارفقتها بالنص الوصفي:

الطبيب ظافر الخياط من نابلس كتب على باب عيادته “العلاج مجاني لمن لا يملك ثمنه، هذا حقك ولا منّة لأحد”

وبالبحث عن اسم الطبيب ظافر الخياط في الفيسبوك عثرنا على العديد من المنشورات التي نشرت صورة الادعاء ذاتها،

وأرجعتها إلى الطبيب ظافر الخياط من مدينة نابلس الفلسطينية هنا وهنا وهنا وهنا،

كما عثرنا على حساب الطبيب على الفيسبوك والذي قام بمشاركة أحد المنشورات من صفحة مركز يافا الثقافي في اعلانًا لها لافتتاح عيادة الطب والجراحة العامة،

بإشراف الطبيب ظافر الخياط من مدينة نابلس مخيم بلاطة،

تواصل فريق منصة فتبينوا مع الطبيب ظافر الخياط الذي أكد لنا بأنه من نابلس فلسطين وليس من الجزائر كما أكد بأن الصور تعود اليه،

اقرأ أيضًا:

هذه الصورة تعود لطريق في الصين وليست في الجزائر بين المدية والبليدة

هذه الصورة لحريق في منطقة الدكوانة في لبنان وليس لها علاقة بالجزائر

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة في غير سياقها لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة