التصنيف:

هذه الصورة لمظاهرات قديمة عام 2019 وليس لها علاقة بالأحداث الحالية في السودان

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر سقوط قتلى امام مقر القيادة العامة في السودان مؤخرًا،

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت صفحة Sudan Daily Videos على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة وأرفقتها بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

سقوط قتلي امام القيادة العامة من كتائب برهان ومليشيات الجنجويد الآن رويال كير اللإصابات كتيرة عايزين متبرعين بالدم وياناس السعودية نشطو شرايحكم انترنت ورسلوها السودان زز ياثوار االفيديوهات حقت جريمة الليلة لازم تصل العالم كلو ياجاليات اوروبا وامريكا احت احنا بنموت اضغطو علي الدول الانتو فيها لحدي ما تتبرأ من أنها تعترف بالقتلة وتدين جرائم برهان وحميدتي شييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير

حصدت الصورة  475 مشاركة ونحو 590 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/10/31
فيما نشرت الادعاء ذاته عدة حسابات وصفحات أخرى على الفيسبوك: هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، وهنـــا،

السياق مفقود

هذه الصورة قديمة تعود لعام 2019، ولا علاقة لها بالأحداث الحالية في السودان

ماذا الذي يحصل في السودان؟

نقلاً عن وكالة رويترز – بدأ السودان الانتقال إلى الديمقراطية بعد انتفاضة شعبية عام 2019 والإطاحة بالرئيس عمر البشير،

وبموجب اتفاق أغسطس 2019 يتقاسم الجيش السلطة مع المسؤولين المعينين من قبل الجماعات السياسية المدنية في هيئة حاكمة

باسم مجلس السيادة، يهدف إلى قيادة البلاد إلى الانتخابات نهاية عام 2023،

أفادت مصادر سياسية لوكالة رويترز أن أعضاء بالحكومة السودانية وعدد من قادة الأحزاب الموالية لها اعتقلوا يوم الاثنين 25 أكتوبر

فيما يبدو أنه انقلاب عسكري بعد أسابيع من التوتر بين الجيش والحكومة المدنية في السودان.

إلا أن الصورة المتداولة ليس لها علاقة بالأحداث الحالية في السودان، حيث أرشد البحث العكسي عنها في محرك Yandex

إلى العديد من المواقع التي تداولتها عام 2019 هنا، هنا، هنا، وهنا، في سياق الاحداث التي جرت خلال فض مظاهرات أمام وزارة الدفاع في الخرطوم في شهر يونيو 2019،

وأبلغ مسعفون مرتبطون بالمعارضة أن أكثر من 100 شخص قتلوا في الهجوم بحسب ما أفادت وكالة رويترز،

أفاد مسؤول بوزارة الصحة السودانية إن 7 اشخاص قتلوا في إطلاق نار وأصيب 140 في اشتباكات بين جنود ومتظاهرين بحسب وكالة رويترز – 26 أكتوبر 2021.

وفي السياق ذاته قامت وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية بالتحقق من الادعاء وقد خلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع قديم ولا يعود إلى اعتصام القصر الجمهوري حاليًا في السودان

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل (محتوى ناقص)، لأنه استخدم صورة قديمة في غير سياقها الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً